الأخبار |
استهداف سفينة إسرائيلية في خليج عُمان: (تل أبيب) تتّهم طهران  ما هي أهداف أمريكا من إقامة قاعدة عسكرية جديدة في المثلث الحدودي بين العراق وتركيا وسورية؟  المحكمة العسكرية تصدر حكم الإعدام بحق مرتكبي الجريمة المزدوجة في كفرسوسة بدمشق  البنتاغون يكشف عن الأضرار التي سببتها الضربة الأمريكية لسورية  العرب والمتغيرات الدولية والإقليمية.. بقلم: جمال الكشكي  وسائل إعلام: تأهب في صفوف القوات الأمريكية في العراق  أنا إنسان لأنني أخطئ.. بقلم: شيماء المرزوقي  لإنصاف المستهلك.. المطلوب خطة تسويقية للحمضيات تلحظ احتياجات السوق المحلية  لجنة رباعية لمفاوضات «النهضة»: عودة التنسيق المصري - السوداني  الاعتراف البشع: قتلت 3 أشخاص وطهوت قلب أحدهم مع البطاطا  وفاة الممثل الكويتي مشاري البلام متأثرا بكورونا  خسارات ثقافية مضاعفة.. هل يمكن إنقاذ ما بقي من الحرف التقليدية السوريّة؟  إعادة فرض حظر التجوال الكلي.. ما تأثيراته الاقتصادية على الأردن وما خيارات الحكومة لمواجهة الأزمة؟  انتحار مدرب فريق الجمباز الأمريكي في أولمبياد 2012 بعد اتهامه بإساءة معاملة اللاعبات  الأكثر دقة على الإطلاق.. ابتكار خريطة جديدة للكرة الأرضية  "رويترز: الولايات المتحدة نفذت ضربة جوية استهدفت هيكلا تابعا لفصيل مدعوم من إيران في سورية  الحياة أجمل بأهدافها.. بقلم: ميثا السبوسي  فرضية التأقلم.. بقلم: مناهل ثابت  ياسمين محمد: عرض الأزياء حلم أية فتاة منذ طفولتها  برد.. دافئ.. بقلم: رشاد أبو داود     

مال واعمال

2020-10-26 03:30:00  |  الأرشيف

تعديل ضريبة الدخل خطوة أولى باتجاه تحقيق العدالة الضريبية

 ريم ربيع
أثار المرسوم الصادر بتعديل القانون المتعلّق بضريبة الدخل ورفع الحدّ الأدنى المعفى من الضرائب من 15 ألف ليرة إلى 50 ألفاً، ردود فعل إيجابية في مختلف الأوساط، على اعتبار أنه خطوة أولى في اتجاه تحقيق العدالة الضريبية بعد أن كادت تتحوّل إلى حلم بعيد المنال في ظل قانون ضريبي يحوي من الثغرات ما يجعله بوابة واسعة للفساد والترهل، وحرمان الخزينة العامة من جزء مهمّ من وارداتها، ولاسيما مع تهرّب أغلبية كبار المكلَّفين من دفع ما يترتب عليهم، واقتصار أغلب التحصيل الضريبي على الموظفين في القطاع العام والخاص الذين كانت ضرائبهم تعادل إلى حدّ ما ضرائب التّجار والصناعيين.
5.5 إلى 7  آلاف ليرة هي قيمة الزيادة المترتبة على الراتب بعد رفع الحدّ الأدنى المعفى من الضرائب، وهي – برأي نقيب المهن المالية والمحاسبية وعضو مجلس الشعب زهير تيناوي – خطوة إيجابية لتحقيق عدالة ضريبية على مستوى العاملين، فأمام ارتفاع الأسعار المرتبط بزيادة أسعار المحروقات كان من الضروري تعديل الحدّ الأدنى المعفى من الضرائب الذي كان سابقاً 15 ألف ليرة.
ويضيف تيناوي في حديثه لـ”البعث” أنه لا بد من إيجاد آلية صحيحة ودقيقة من وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك لتثبيت الأسعار، فإن ثبّتت كلّ من وزارتي التجارة والصناعة بالتعاون مع غرف الصناعة والتجارة الأسعار على ما كانت عليه أمس فقط فلن يكون هناك حاجة لزيادة كبيرة في الرواتب، لكن للأسف غياب الضوابط من الجهات الرقابية يتيح للأسواق رفع الأسعار بما يتسبّب بامتصاص أية زيادة قبل صدورها.
ويشير تيناوي إلى أن المرسوم راعى تحقيق العدالة الضريبية على رواتب العاملين، لكن العامل يعتبر اليوم دافع الضريبة الممتاز الذي تحسم الضرائب من معاشه قبل أن يتقاضاه، بينما لا يزال التهرّب الضريبي على مستوى الشركات ومختلف المنشآت غير مضبوط، مضيفاً: “لا ألوم المكلّف فقط في ظل غياب سياسة ضريبية صحيحة وعدالة ضريبية، والمفروض تحويله من عدو لصديق عبر قانون عصري يضمن حقوق جميع الأطراف”، متفائلاً في الوقت ذاته بأن تتمّ مناقشة قانون ضريبة الدخل في مجلس الشعب خلال الدور التشريعي الحالي أو المقبل.
 
عدد القراءات : 3928

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3542
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021