الأخبار |
مصرع 18 عامل مناجم في الصين  الكزبري: الجولة الرابعة للجنة مناقشة الدستور ناقشت المبادئ الوطنية وعودة اللاجئين  المهندس عرنوس يطلع على وحدتي التقطير 22 و 10 في مصفاة حمص  1402 طالب وطالبة يشاركون في اختبارات المرحلة الثانية من الأولمبياد العلمي السوري  البرهان بين ناري العقوبات والتطبيع.. هل يحسم الشعب السودانيّ المسألة؟  البنتاغون: الولايات المتحدة ستسحب معظم قواتها من الصومال بحلول 15 يناير  انهيار برجين يتسبب بانقطاع الكهرباء عن محافظة الحسكة  صنعاء ما بعد مأرب: هنا الحصن السبئي الكبير  امرأة تبيع طفليها بـ 250 ألف ليرة وسط دمشق  خيارات ايران الصعبة بعد اغتيال عالمها النووي.. بقلم: كمال خلف  الكونغرس يفخّخ صفقة «إف 35» لأبو ظبي: تفوّق إسرائيل ... أوّلاً  سياسات أردوغان وحافة الإفلاس التركية.. بقلم: جمال الكشكي  “الخلاف الخليجي طُوي”.. مسؤول كويتي: تم التوصل إلى اتفاق نهائي برعاية كويتية أميركية  الوعد بدخول صنعاء على ظهر دبابة يتبخّر: مأرب تطرد الغزاة  روحاني لأردوغان: نعرف من اغتال فخري زاده ومن حقنا الانتقام في الوقت المناسب  دلالات موقف ترامب من نتائج الانتخابات.. بقلم: د. منار الشوربجي  ترامب مستمر في حربه الاقتصادية على بكين.. قرار بإدراج 4 شركات صينية على القائمة السوداء الأمريكية  شجار بين طالبين ينتهي بتلقيم الروسية بصدر أحدهم في مدرسة بطرطوس  مدير المخابرات الأمريكية: الصين أكبر تهديد للحرية منذ الحرب العالمية الثانية  إسرائيل تحذر من استهداف مواطنيها ومصالحها في البحرين والإمارات وتركيا     

مال واعمال

2020-10-26 03:30:00  |  الأرشيف

تعديل ضريبة الدخل خطوة أولى باتجاه تحقيق العدالة الضريبية

 ريم ربيع
أثار المرسوم الصادر بتعديل القانون المتعلّق بضريبة الدخل ورفع الحدّ الأدنى المعفى من الضرائب من 15 ألف ليرة إلى 50 ألفاً، ردود فعل إيجابية في مختلف الأوساط، على اعتبار أنه خطوة أولى في اتجاه تحقيق العدالة الضريبية بعد أن كادت تتحوّل إلى حلم بعيد المنال في ظل قانون ضريبي يحوي من الثغرات ما يجعله بوابة واسعة للفساد والترهل، وحرمان الخزينة العامة من جزء مهمّ من وارداتها، ولاسيما مع تهرّب أغلبية كبار المكلَّفين من دفع ما يترتب عليهم، واقتصار أغلب التحصيل الضريبي على الموظفين في القطاع العام والخاص الذين كانت ضرائبهم تعادل إلى حدّ ما ضرائب التّجار والصناعيين.
5.5 إلى 7  آلاف ليرة هي قيمة الزيادة المترتبة على الراتب بعد رفع الحدّ الأدنى المعفى من الضرائب، وهي – برأي نقيب المهن المالية والمحاسبية وعضو مجلس الشعب زهير تيناوي – خطوة إيجابية لتحقيق عدالة ضريبية على مستوى العاملين، فأمام ارتفاع الأسعار المرتبط بزيادة أسعار المحروقات كان من الضروري تعديل الحدّ الأدنى المعفى من الضرائب الذي كان سابقاً 15 ألف ليرة.
ويضيف تيناوي في حديثه لـ”البعث” أنه لا بد من إيجاد آلية صحيحة ودقيقة من وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك لتثبيت الأسعار، فإن ثبّتت كلّ من وزارتي التجارة والصناعة بالتعاون مع غرف الصناعة والتجارة الأسعار على ما كانت عليه أمس فقط فلن يكون هناك حاجة لزيادة كبيرة في الرواتب، لكن للأسف غياب الضوابط من الجهات الرقابية يتيح للأسواق رفع الأسعار بما يتسبّب بامتصاص أية زيادة قبل صدورها.
ويشير تيناوي إلى أن المرسوم راعى تحقيق العدالة الضريبية على رواتب العاملين، لكن العامل يعتبر اليوم دافع الضريبة الممتاز الذي تحسم الضرائب من معاشه قبل أن يتقاضاه، بينما لا يزال التهرّب الضريبي على مستوى الشركات ومختلف المنشآت غير مضبوط، مضيفاً: “لا ألوم المكلّف فقط في ظل غياب سياسة ضريبية صحيحة وعدالة ضريبية، والمفروض تحويله من عدو لصديق عبر قانون عصري يضمن حقوق جميع الأطراف”، متفائلاً في الوقت ذاته بأن تتمّ مناقشة قانون ضريبة الدخل في مجلس الشعب خلال الدور التشريعي الحالي أو المقبل.
 
عدد القراءات : 3688

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تتوقع تغيرات في السياسة الخارجية الاميركية مهما كان الفائز في الإنتخابات الرئاسية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3535
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020