الأخبار |
السعودية ومحاولات تلميع صورتها.. “C20” آخرها  لا احد يشتري ولا أحد يبيع ؟فمن المتهم الرئيسي بهذا التلاعب الخطير بسعر الصرف؟  طهران تنتقد «اجتماع لندن» بشأن الطائرة الأوكرانية  فيروس «كورونا» (لم) يتفشَّ: حالة وفاة ثانية في الصين  هل ينجح مؤتمر برلين في تسوية الوضع الليبي؟  هل ترسل أوروبا قوات عسكرية إلى ليبيا؟  "قسد" تؤكد التنسيق مع واشنطن وموسكو حول مصير معتقلي "داعش"  فرنسا تنشر رادارات على الساحل الشرقي للسعودية  أوكرانيا.. استقالة رئيس الحكومة على خلفية تسجيلات مسرّبة  فشل محادثات جنوب السودان... لا اتفاق على حدود الولايات  لافروف يتحدث عن توافق شبه نهائي حول مخرجات مؤتمر برلين بشأن ليبيا  7 نواب أميركيين يدعون إلى استعادة الكونغرس لسلطة إعلان الحرب  لأول مرة منذ 8 سنوات.. خامنئي يصعد المنبر ويؤم المصلين  فيروس غامض يؤدي لثاني حالة وفاة في الصين  عدد سكان الصين ينمو إلى 1.4 مليار شخص  مسؤول أمريكي: السعودية دفعت أول 500 مليون دولار مقابل نشر قواتنا  استنفار أميركي لإفشال «مليونية بغداد»  «العذراء» أطفأت «الشاشة» ولم يبق إلا الحنين: ماجدة آخر رومانسيات الأبيض والأسود  قرارات الاغتيال الأميركي تُظهر الوجه الإجرامي للولايات المتحدة.. بقلم: ربى يوسف شاهين  الملياردير الفقير!.. بقلم: رشاد أبو داود     

مال واعمال

2019-12-08 03:12:38  |  الأرشيف

هل يمنع التلاعب والفساد في توزيع المشتقات؟ … الحكومة توسع دائرة ذكاء «محروقات» بمشروع لأئمتة العمليات من المصب إلى المواطن

الوطن
وافق رئيس مجلس الوزراء عماد خميس مؤخراً على توصية اللجنة الاقتصادية المتضمنة المصادقة على العقد المبرم بين الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية «محروقات»، ومؤسسة الإسكان العسكرية، لمشروع أتمتة المستودعات البترولية في الشركة وربطها مع مركز تحكم ومراقبة مركزي لنقل المعلومات ومراقبة حركة المشتقات النفطية والمواد البترولية.
وفي تصريح لـ«الوطن» بين مدير مسؤول في شركة «محروقات» أن فكرة هذا العقد قديمة وطرحت خلال فترة الحرب على سورية، لافتاً إلى أن مشروع الأتمتة سوف يشمل كامل العمليات، بدءاً من المصب، وصولاً إلى المواطن، بمعنى أن الأتمتة سوف تتم عند استلام المشتقات النفطية من المصفاة، ومن ثم إلى عدادات الخروج والدخول، ثم إلى مستودعات تخزين «محروقات»، ومن ثم الصهريج الذي يخرج من المستودعات، وكذلك المزراب الذي يعبئ الصهريج ستتم أتمتته، ومن ثم إلى محطة الوقود التي تصلها المشتقات النفطية، والتي أصبحت مؤتمتة وتعمل على البطاقة الذكية، وبالتالي ستخرج المادة من المحطة مؤتمتة وستصل إلى المواطن.
وبين أن هذا المشروع سوف يضبط موضوع التلاعب بالكيل وليس له علاقة بنوعية وجودة المادة النفطية، وهو عبارة عن مشروع لضبط القيود، لافتاً إلى أنه خلال الحرب على سورية كان هناك تعديات على خطوط ضخ المشتقات النفطية، ولم تكن تعرف الكمية التي هدرت ونقصت، وبالتالي، بعد تطبيق المشروع فإن أي تعد على خطوط الضخ التي تضخ المشتقات النفطية سوف تتضح فوراً الكمية التي نقصت بين عداد الدخول والخروج.
ولفت إلى أن توقيت الموافقة على هذا المشروع جيد لأنه جاء في وقت يتم فيه الحديث عن تأهيل خطوط النقل، مشيراً إلى أنه بعد تأهيل خطوط النقل سيتم البدء بتنفيذ هذا المشروع، منوهاً بأن تنفيذ هذا المشروع يحتاج إلى أجهزة ومعدات مكلفة.
عدد القراءات : 3411

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يتجاوز لبنان عقبة تشكيل الحكومة ومخاوف الانهيار الاقتصادي والانفلات الأمني؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3507
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020