الأخبار |
بلطجة أردوغان.. إلى أين تقود تركيا؟!..بقلم: جلال عارف  فرنسا تعزز وجودها العسكري في المتوسط وتطالب تركيا بوقف التنقيب عن النفط  التأخير في التنفيذ.. لمصلحة من ؟!.. بقلم: خالد الشويكي  كامالا هاريس... نائبة بايدن و«خليفته»؟  "وجود طويل الأمد"... واشنطن تعلن عن خفض عدد قواتها في العراق وسورية  البرلمان اللبناني يناقش اليوم فرض حالة الطوارئ في بيروت  بالونات غزّة تستنفر الاحتلال: منظومة «ليزر» واتصالات مع قطر  الرئيس الأسد في كلمة أمام أعضاء مجلس الشعب: الحرب لن تمنعنا من القيام بواجباتنا وقوة الشعوب في التأقلم مع الظروف وتطويعها لصالحها  FBI يفتح تحقيقا بإطلاق نار على مروحية عسكرية وإصابة طيارها في فيرجينيا الأمريكية  تضاعف أسعار كتاب المرحلة الثانوية المدرسي و(التربية): سعرها لايزال مدعوماً  الصحة: تسجيل 75 اصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 10 حالات  المقداد يؤكد على تعزيز التعاون مع اليونيسيف بمختلف مجالات اختصاص المنظمة  15 ألف متطوع من 107 جنسيات يشاركون بتجارب لقاح كورونا في الإمارات  سباق «لقاحات كورونا»… يتسارع  مع اقتراب المدارس.. مخاوف الأهالي تزداد وتساؤلات عن إجراءات الأمان الصحي..؟  المسرحية الأمريكية وجدلية بيع الأسلحة للسعودية  النقل: لا صحة للأنباء المتداولة عن عودة التشغيل الكامل لمطار دمشق الدولي  غارات جوية وقصف مدفعي إسرائيلي على قطاع غزة  روسيا: سنبدأ بإنتاج لقاح كورونا في غضون أسبوعين والمنافسة وراء المواقف الأجنبية المتشككة  تمديد حظر الأسلحة على طهران.. بين النجاح والفشل     

مال واعمال

2019-11-05 13:58:58  |  الأرشيف

ولادة عملاق اقتصادي جديد لمواجهة الهيمنة الأمريكية

مؤتمر الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة
 
 
اختتمت في العاصمة التايلندية بانكوك، يوم أمس الإثنين، فعاليات مؤتمر الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة بمشاركة عشرات الدول الآسيوية والأوقيانوسية.
 
شاركت 15 دولة آسيوية في المنتدى ومن أبرزها الصين والهند وكوريا الجنوبية واليابان، بالإضافة إلى دول منظمة أسيان ومنها: إندونيسيا، ماليزيا، الفلبين، سنغافورة، تايلاند، بروناي وفيتنام ولاوس وميانمار وكمبوديا. كما كان لدول لأوقيانوسية حصة في المنتدى ومنها أستراليا ونيوزيلندا.
 
واتفقت الدول على شروط اتفاقية تجارية جديدة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ وتوصل الجميع إلى تسمية المنتدى باسم الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة.
 
وبحسب الخبراء الاقتصاديين، فإن الاتفاقية ستعزز التعاون الاقتصادي والتجاري في المنطقة الآسيوية من خلال تصديق الدول المجتمعة على اتفاقيات التجارة الحرة.
 
كما سيعزز الاتفاق الصناعة المحلية في الدول التي ستكون قادرة على نشر وبيع بضائعها في الدول المنضوية بالاتفاق بعد قرار بتقليل القيود وتبسيط الاجراءات الجمركية بين الدول المتفقة.
 
وفي السياق نفسه، ذكر موقع "كاتيخون" للدراسات السياسية أن الهند شاركت في المنتدى لكنها انسحبت في اللحظات الأخيرة، 
 
وعلق رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي على الموقف الهندي قائلا: "عندما أقيس اتفاق الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة من حيث تأثيره على مصالح جميع الهنود، لا أخلص إلى نتيجة إيجابية".
 
وأضاف مودي قائلا "لا تعويذة غاندي ولا ضميري يسمحان لي بالانضمام إلى الاتفاق"، مشيرا إلى مقولة مأثورة منسوبة للمهاتما غاندي "أبي الهند" بضرورة أن ينصرف التفكير في مواضع الشك إلى الفئات الأفقر بالمجتمع.
 
ومن المنتظر أن تكون الشركات الكورية والصينية الأكثر استفادة من الاتفاق نظرا للبضائع التي تنتجها والتقدم التكنولوجي ما سيساهم بتعزيز الصناعة الأسيوية المتقدمة والتي تتميز بأسعار منخفضة عن غيرها من الدول.
 
أما رئيس وزراء تايلند، فتوقع إبرام اتفاق للتجارة الحرة بين دول رابطة جنوب شرق آسيا "آسيان" العشر، وست دول أخرى في المنطقة العام المقبل.
 
وقال رئيس وزراء تايلند بهذا الخصوص "نرحب بإتمام مفاوضات الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة والالتزام بتوقيع الاتفاقية في عام 2020".
 
وأضاف قائلا "إن هذه الاتفاقية ستسهم بشدة في قيام نظام للتجارة الدولية منفتح وشامل وقائم على القانون".
 
والجدير بالذكر أن الصين تدفع بقوة من أجل التوصل لاتفاقية للتجارة الحرة الإقليمية تحمل اسم "الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة" والتي تضم مجموعة من الدول تمثل معا حوالي ثلث إجمالي التجارة العالمية ونحو نصف سكان العالم.
 
 
المصدر: سبوتنيك
عدد القراءات : 3619

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3524
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020