الأخبار |
فلسطين حول مؤتمر البحرين: لا سلام اقتصادي من دون سلام سياسي  عندما بكى طيب تيزيني! … إحساس الإنسان المفكر وهو يرى انهيار حلمه  قائد الطيران الإيراني يؤكد الجاهزية المعنوية والقتالية للسلاح  طاجيكستان تحمل "داعش" مسؤولية أعمال شغب في سجن أسقطت 32 قتيلا  وزير الخارجية الألماني يحذر من انهيار الاتفاق النووي مع إيران  باحث سوري يحصد جائزة الملك للعلوم والتكنولوجيا في السويد  المجلس العسكري السوداني والمعارضة يتفقان على مواصلة التفاوض  مقتل عراقي وإصابة ثلاثة آخرين جراء تفجير إرهابي في نينوى  هذا ما قد تحققه العمليات الميدانية في محيط إدلب  منظومة بديلة لـ"القبة الحديدية": الفشل بديل الفشل؟  قمم "ضرار": ما الذي تريده السعودية من قمم مكّة؟  المعلم لنائب وزير الخارجية الهندي: تعزيز التعاون بما يساهم في إقامة علاقات استراتيجية طويلة الأمد  إحالة رئيس الاتحاد العمالي العام في لبنان إلى النيابة العامة  سورية في مؤتمر مكافحة الإرهاب: على بعض الدول الغربية والإقليمية وقف دعمها للإرهاب وتصحيح أخطائها  الصين تدعو أمريكا إلى وقف الاستفزاز في بحر الصين الجنوبي  جيش الاحتلال الإسرائيلي يختبر "نظاما دقيقا" للتنبيه من الصواريخ قرب حدود لبنان  الدفاع التركية: تقديم موعد شحن "إس – 400" الروسية  ظريف يرد على ترامب: لا تهدد إيران وإلا  وزير خارجية بريطانيا في رسالة إلى إيران: لا يجب التقليل من نوايا الجانب الأمريكي     

مال واعمال

2019-05-13 01:42:08  |  الأرشيف

بعد أن «لامتهم» التموين … «لوبي» التجار ينوي رمي المشكلة على صغار الباعة!

الوطن
وفاء جديد
اجتمع تجار المواد الغذائية أمس في غرفة تجارة دمشق، وتقرر رفع مذكرة إلى وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك حول نتائج الاجتماع وخاصة موضوع الأسعار.
وفي تصريح لـ«الوطن» بيّن عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق حسان عزقول التزام أكثرية التجار بالأسعار، لكن هناك لغط بالموضوع، منوهاً بأن السوق لا تنضبط بالتزام التجار الذين وعدوا الوزير بعدم رفع الأسعار، وهم شريحة واحدة في السوق، إذ هناك حاجة لالتزام التجار كافة بذلك.
وأشار إلى أن التاجر الذي لا يحصل على تمويل لمستورداته بالسعر الذي يحدده المصرف المركزي يصعب عليه الالتزام بالسعر، لذا يسعّر المواد وفقاً للسوق السوداء، بعكس التاجر الذي يحصل على التمويل بالسعر الرسمي، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث حالة من التضارب في الأسعار.
وبيّن أن واقع الأسعار في السوق مقبول، لافتاً إلى حدوث ضغط طلب في السوق المحلية خلال الأيام العشرة الأولى من شهر رمضان، متوقعاً أن تعود السوق إلى الاستقرار بهدوء، ومن الممكن أن يشهد الأسبوع الثاني من الشهر الكريم انخفاضاً في الأسعار.
ولفت إلى أنه ستتم معالجة الأمور ودمج شكاوى التجار كافة بمذكرة واحدة سيتم رفعها لوزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك.
إلى ذلك، لفت نائب رئيس غرفة تجارة دمشق عمار البردان إلى أن رفع الأسعار في بيع المفرق أو البقاليات لا يعني أن التجار يرفعون الأسعار، مشيراً في تصريح لـ«الوطن» إلى أن التجار الذين حضروا الاجتماع والبالغ عددهم تقريباً 15 تاجراً لم يرفعوا الأسعار.
وبيّن البردان أن «التموين» تلوم التجار لرفعهم أسعار المواد لكن التجار خلال الاجتماع أكدوا عدم لجوئهم إلى ذلك لأن القوة الشرائية في السوق ضعيفة، مؤكداً أن رفع الأسعار ليس من التجار بل يمكن أن يكون من البقاليات أو «السوبر ماركت»، ولفت إلى أن واقع أسعار المواد مستقر كما كان قبل بداية شهر رمضان، مشيراً إلى أن ارتفاع الأسعار بنسبة 15% شمل بعض المواد فقط، لكن بشكل عام لا يوجد ارتفاع سعري.
وبيّن أن التجار سيبذلون جهدهم لخفض الأسعار التي ارتفعت، لافتاً إلى أن الضبوط التي نظمتها دوريات التموين لم تكن بسبب زيادة الأسعار بل أغلبها كان لعدم إعلان الأسعار وعدم الالتزام بالنوعية المطلوبة في أغلبها.
عدد القراءات : 3476

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3484
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019