الأخبار |
فنزويلا .. فضيحة فساد مالي تحوم حول ضابطين مُناصرين للمعارضة  شي في بيونغ يانغ قريباً: رسالة صينية إلى الأميركيين  سقوط صواريخ على قاعدة شمالي بغداد توجد فيها قوات أمريكية  العسكر ينهي آمال الوساطة: «قوى التغيير» تعود إلى الشارع في السودان  إبن سلمان يبيع جزيرة العرب ويشتري أوهاماً! .. بقلم: د. وفيق إبراهيم  مهجرات تعرضن للتحرش: المساعدات مقابل الجنس! … أنباء عن مواصلة لبنان ترحيل سوريين دخلوا بطرق غير شرعية  روسيا تنهي اختبار طائرة «صياد الليل» في سورية بنجاح  تصدى لـ«داعش» في السخنة ولـ«النصرة» في ريف حماة … معلومات عن مزيد من التعزيزات للجيش لحسم معارك الشمال  هل تنقذ دول الخليج نفسها من الحرب؟.. بقلم: تحسين الحلبي  اختصار حواجز صيدنايا التل إلى واحد أو اثنين  المعادلة قد تنقلب رأساً على عقب… ترامب مصدوم وبايدن في الصدارة!  حال ترامب بعد الإتفاق النووي كحال من ضيعت في الصيف اللبن  «محروقات»: لم يتم إلغاء ترخيص أي محطة وقود سابقاً … محطات خاصة تخلط البنزين بمواد رخيصة الثمن مثل «النفتا»  دفن جثمان مرسي في مقبرة شرقي القاهرة بحضور أسرته ومحاميه  ترامب يعتزم إجلاء ملايين المهاجرين غير الشرعيين خلال أيام  مسؤولون: إدارة ترامب تدرس شن هجوم تكتيكي مكثف على إيران  "الإخوان المسلمين" يحملون السيسي مسؤولية وفاة مرسي  موسكو: الخطابات المعادية لإيران تعطل المنجزات الدولية لحل النزاع اليمني  ألمانيا وبريطانيا تحذران إيران من التخلي عن التزاماتها النووية     

مال واعمال

2018-09-11 04:18:08  |  الأرشيف

10 آلاف أجرة الراكب من دمشق إلى بيروت والتسعيرة 3395 ليرة

منذ بداية الأزمة وسيارات خط بيروت، وغيرها من سيارات النقل خارج دمشق تبتز المواطنين ممن تضطرهم حاجتهم إلى السفر، عدد من الركاب ممن تعرضوا للابتزاز من السائقين على هذا الخط ومن داخل الكراج وتحت اللوحة التي أعلن فيها عن الأسعار، حيث يقبضون من الراكب 10 آلاف ليرة سورية، وفي حال رغب الراكب في الجلوس في المقعد الأمامي جانب السائق يشترط عليه أن يدفع أجرة راكب ونص أي 15 ألف ليرة.
توجهنا إلى كراج السومرية وسألنا عدداً من الركاب عن الأجرة، الجميع أكد أنهم يدفعون 10 آلاف ليرة وبمعرفة إدارة المركز والشرطة، وفي حال عدم الدفع يرفض السائق نقل الراكب وأمام أعين مكتب الحجز والشرطة، وهذا ما أكده لنا السائقون الذين لم نكشف لهم عن هويتنا الصحفية، حيث قال جميعهم: أجرتنا 10 آلاف من يعجبه أهلاً وسهلاً ومن لا يعجبه فمع السلامة. هناك مكتب لتسجيل الأسماء وللقطع ويفترض أن يقوم الراكب بتسديد الأجرة لدى المكتب ويأخذ تذكرة ركوب، لأنه يسافر من خلال منفذ رسمي، لكن ما يجري أن السائق هو الذي يحاسب الركاب بعد الخروج من مركز الانطلاق.
توجهنا بالسؤال إلى رئيس نقابة نقل الركاب في دمشق زكريا ياغي الذي أكد أن هناك إدارة لمركز الانطلاق ويفترض أنها تتولى متابعة كل هذه الأمور، ووعد بالقيام بجولة إلى مركز انطلاق السومرية، وكذلك تسطير كتاب إلى شرطة المرور والتموين لمراقبة الأسعار.
تموين دمشق أكدوا أنهم على استعداد لتسيير دورية إلى المركز لكنهم اشترطوا لتنظيم الضبط أن تكون هناك شكوى، لأنه في كثير من الحالات تذهب الدورية ولا يرغب أحد في تقديم شكوى، ومن ثم لا يمكن أن يتم تنظيم ضبط بذلك، وعلى المواطن الذي يرفض السائق نقله أن يشتكي إلى شرطي المرور في مركز الانطلاق والمرور لديهم مخالفة هي الامتناع عن تلبية طلب راكب.
عدد القراءات : 3684

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3487
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019