الأخبار |
الفوائد الصحية المدهشة والعديدة للبروكلي  الرئيس الفنزويلي: سنجري انتخابات مبكرة للجمعية الوطنية  رامون كالديرون: بيل لن يلعب مجددًا لريال مدريد  تناول الأسبرين يوميا يزيد من خطر النزيف في الدماغ  مبعوث المعارضة الفنزويلية يلتقي مسؤولين من البنتاغون ووزارة الخارجية الأمريكية  التحالف العربي: القوات السعودية تعترض أهدافا جوية فوق جدة والطائف.. والحوثيون ينفون إطلاق صاروخ باتجاه مكة المكرمة  "تك توك" يحقق انتشارا مذهلا وينافس التطبيقات العالمية!  قلق أممي بشأن وقف إمدادات المياه إلى العاصمة الليبية طرابلس  حماس تنفي اتفاق هدنة ٦ أشهر مع إسرائيل  رونالدو يريد مدرب ريال مدريد السابق لخلافة أليجري  مبابي: ميسي الأحق بالكرة الذهبية  إيران تحذر من أزمة إقليمية في منطقة الخليج  روحاني: لست موافقا على التفاوض مع أمريكا الآن والظروف الحالية للمقاومة والصمود  الاعلام العبري.. اتفاق لوقف إطلاق النار بين إسرائيل و"حماس" لمدة 6 أشهر  بعد صدمة "غوغل"... "هواوي" تتلقى ضربة أوروبية موجعة  الأمن المصري يقتل 12 عنصرا من "الإخوان المسلمين"  فريق أممي يعثر على 12 مقبرة جماعية في العراق  بمشاركة سورية.. انطلاق الدورة الـ 72 لجمعية الصحة العالمية  إيران ترفع معدل انتاجها من اليورانيوم المخصب لأربعة أضعاف     

مال واعمال

2018-02-10 22:31:28  |  الأرشيف

مديرة صندوق النقد تحض الحكومات العربية على خفض رواتب موظفي الدولة

حضت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد السبت الدول العربية على خفض رواتب القطاع العام والدعم الحكومي من أجل ضبط الإنفاق وتحقيق نمو قابل للاستمرار وخلق وظائف.
 
ورحبت لاغارد، التي كانت تتحدث في "منتدى المالية العامة في الدول العربية"، في دبي، بالاصلاحات "الواعدة"، التي تبنتها بعض الدول العربية، لكنها شددت على وجوب اتخاذ المزيد من الخطوات للتغلب على مشكلات اقتصادية واجتماعية كبيرة.
 
وتؤثر أسعار النفط المنخفضة بشكل مباشر على الموارد المالية لمصدري النفط العرب، فيما يواجه مستوردو النفط الديون المرتفعة والبطالة والنزاعات والإرهاب وتدفق اللاجئين، بحسب لاغارد.
 
ورصدت كافة الدول العربية تقريبا ميزانيات عجز في السنوات القليلة الماضية، فيما سجلت الاقتصادات العربية نموا لم يتجاوز 1.9% العام الماضي، بحسب صندوق النقد العربي، الذي نظم الفعالية مع صندوق النقد الدولي.
 
غير أن الانفاق العربي لا يزال مرتفعا جدا وخصوصا في دول الخليج الغنية بالنفط، حيث الانفاق الحكومي يتعدى 55% من الناتج المحلي الإجمالي، بحسب لاغارد.
 
وقالت إن العديد من الحكومات العربية اتخذت خطوات لاحتواء الانفاق، لكن تلك الإجراءات غالبا ما أعطت نتائج مؤقتة وغير دائمة. وأضافت لاغارد أن إصلاح الإنفاق الحكومي يجب أن يركز على خفض الدعم الحكومي المكلف ورواتب القطاع العام مع تعزيز فعالية قطاعات مثل الصحة والتعليم والاستثمارات العامة.
 
كذلك دعت لاغارد إلى خفض الدول العربية لقطاع الطاقة، وأوضحت أن تكلفة دعم الطاقة في المنطقة مرتفعة، وتصل نحو 4.5% كنسبة للناتج المحلي الإجمالي في البلدان العربية المصدرة للنفط.
 
ورفعت عديد الدول العربية خلال العامين الجاري والماضي، جزءا من الدعم المفروض على مشتقات الوقود، مثل سلطنة عمان والسعودية والأردن.
 
وترى "لاغارد" أن هناك مجالات أخرى للإنفاق بالدول العربية تشكل أولوية لتحقيق النمو المستدام، كالاستثمارات العامة في قطاعات الصحة والتعليم والحماية الاجتماعية.
 
وحول نمو الاقتصاد العالمي، قالت لاغارد إن التعافي الاقتصادي اكتسب قوة أكبر على مستوى العالم، لافتة إلى أن النمو عاد من جديد بمعدل 3.9% في عامي 2018 و2019 ليشمل 75% من الاقتصاد العالمي.
عدد القراءات : 5392

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3484
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019