الأخبار |
ظريف: علماء إيران "شوكة في عيون" الأعداء  صفقة تبادلية تجلب أوباميانج لريال مدريد  مجموعات إرهابية منتشرة بريف إدلب الجنوبي تعتدي بالقذائف على السقيلبية  نائب الرئيس الإيراني: "يمكن لإيران وسلطنة عمان أن تلعبا دورا بناء في حل مشاكل العالم الإسلامي"  نائب الرئيس الإيراني: "يمكن لإيران وسلطنة عمان أن تلعبا دورا بناء في حل مشاكل العالم الإسلامي"  باحثون يكشفون عن سبب غير متوقع لـ"التوتر والاكتئاب"  وزير الدفاع الإسرائيلي مهددا إيران: سورية ستصبح "فيتنامكم"  وزير المالية الفرنسي: سنرد على واشنطن في حال فرضت الأخيرة ضرائب إضافية  في واقعة جديدة من نوعها… "نوكيا" تطلق تلفزيون ذكيا  مسؤول في الاتحاد الأوروبي: الحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران مسؤولية الجميع  للرجال فقط.. المشي السريع نصف ساعة يوميا يقي من خطر مرض مزمن  إطلاق سراح 2626 متظاهرا في العراق  واتسآب\rكيف يمكنك استقبال أكثر من مكالمة في نفس الوقت على "واتسآب"؟  الأمن العراقي يدمر ثلاثة أوكار لـ"داعش" في كركوك  ترامب لليهود: أنا أكثر رئيس أمريكي صداقة لإسرائيل وعليكم التصويت لي لحماية ثروتكم  راكيتيتش: أظهرت قدراتي في الأسابيع الأخيرة  صفقة تبادلية تجلب أوباميانج لريال مدريد  أكاديمي تركي: لا يمكن لتركيا ضمان أمنها ومصالحها في المنطقة دون التعاون مع الدولة السورية  وزير الدفاع الأمريكي يقر بأن التواجد الأمريكي في الشرق الأوسط يعيق أولوية جديدة للبنتاغون     

افتتاحية الأزمنة

الـــــــــــــذروة

لانصل إليها بالطرق التقليدية، أو بالطاعة العمياء، حيث نجدها تأخذ حصتها من الشخصية الإنسانية، التي تصطادها من

إعلام الواقع

عالمي، غربي شرقي، عربي عربي، عربي سوري، مهمته الأساسية، تكمن في حمله رسائل الجهات الأربع، التي يتطلع

الصراع على الشرق الأوسط

كان ومازال بين أميركا وروسيا المتطلعتين إليه دائماً وأبداً على وجه الخصوص، إنه صراعٌ قديمٌ حديثٌ بين

لأننا سوريون

نقول سورية وطننا، ونحن مواطنوها بالأصالة، علاقة لا تتم، إلا عندما يكون هناك ثقافة الاتحاد بين البشر والحجر، هل

الآونة الأخيرة

حينما نستخدم هذا المصطلح هل يعني لنا أنه لم يعد هناك من آن أو أوان، حيث بدا استخدامه للمرة الأولى منذ مدة ليست

اختلفنا كي نتفق

الأمر الواقع والمنظور من جميعنا، تفرض سياسته حضورها بين وجودنا، أينما كنّا، ونحن نعتاش أيامنا وشهورنا وسنينا، فالذي

الإرهاب بين قوتين

قوة القوة وقوة الضعف، حيث حاول الكثيرون من جهابذة الفكر العربي والعالمي وضع تعريفٍ له، واجتهدوا وما

خانوا سورية

خانوها أرضاً وشعباً، حكومةً وقيادةً، بعد أن كانت المعاهدات الصداقية توقع كل صباح، كل مساء على الإفطار، والغداء

انعدام الشهود

لم يعد أحدٌ من الفردوس المنشود، أو الجحيم الموعود به المختلفون مع الحياة ليخبرنا، والوعود الهائلة بذهاب جُلّ

الحبُّ الملهِم

نبتا معاً، وتاها لحين عن بعضهما إلى أن التقيا من جديد، إنهما آدم وليليث. أغرته بعد أن استنهضت ذكورته التي اكتشفتها به، دعته للاستماع

التحيَّة والسلام

دوليّ قطريّ أسرويّ شخصيّ، ماذا يعني لنا حلوله، ماهيته فلسفته؟ أسأل جميعنا القادم، من تنوعنا وتعددنا، واختلاف ألواننا

كيف نتعلّم؟

طلب عمرو بن العاص أمير المؤمنين في مصر من أهل القدس تسليمه مفاتيحها، فكان رد قساوستها المسؤولين عنها، أننا

العنصرية والتطرّف

وجهان لعملة واحدة، يظهران القبح في صوره المتعددة، بشاعة الكراهية، قماءة الاستعباد، اللتين تقفان أمام جدليّة الحقّ

حال الفكر

العربي والإسلامي، لا يسرّ أيّ متطلع إليه، ولا مطّلع عليه، فالذي يراه المواطن، من خلال ما تظهره وسائل إعلامه وحركة

الديكتاتورية الوطنيّة أو الاستبداد العادل

الديكتاتورية الوطنيّة أو الاستبداد العادل تشيران أن المنظومة البشرية لا تحكم إلا بالديكتاتورية المسكونة في جوهر الإنسان
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3506
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019