الأخبار |
العقاري يسعى بالتنسيق مع المركزي لرفع سقف جميع القروض  اليمن.. مقتل عدد من مرتزقة العدوان السعودي خلال عمليات للجيش بعسير  طيران العدو الإسرائيلي يجدد انتهاكه السيادة اللبنانية  خبراء التغذية ينصحون بالإقبال على تناول الخضروات دائما  روحاني لماكرون: على أوروبا ضمان مصالح إيران المشروعة  "نيمار-ديبالا" صفقة تلوح بالأفق بين اليوفي وسان جيرمان  أمريكا تفرض عقوبات على شبكة دولية تدعي تورطها في شراء مواد نووية حساسة لإيران  غريفيث يقدم إحاطة لمجلس الأمن حول اليمن  نتنياهو: إذا اضطررنا للحرب سنتحرك بقوة هائلة وسنضمن انتصارنا  الخارجية الأمريكية: واشنطن تعتزم مواصلة الحوار بشأن الاستقرار الاستراتيجي مع روسيا  أدلة جديدة تثبت أن مرض الشلل الرعاش يبدأ من الأمعاء  خدعة شحن عبقرية يقدمها تحديث "أيفون" الجديد!  استئناف الملاحة الجوية بمطار معيتيقة في العاصمة الليبية بعد توقفها عقب ضربة جوية  الصين تدعو الولايات المتحدة لإيقاف التدخل في شؤونها الداخلية  الرئيس الجزائري يرحب بالشخصيات المقترحة لقيادة الحوار  البحرية الأمريكية تبحث عن بحار مفقود في بحر العرب  اليمن.. توصل الأمم المتحدة إلى اتفاق مع الحوثيين لاستئناف توزيع الأغذية  فونسيكا يغري هيجواين بدور البطل في روما  قرعة سهلة لمصر والمغرب.. وصدام عربي في تصفيات أمم إفريقيا 2021     

افتتاحية الأزمنة

الحياة مثيرة

للاهتمام والسعادة، مستمرة من دون توقف، متدفقة بالمفاجآت، فيها التألق والتأنق، الإيمان والكفر والفكر، الغنى والفقر، العهر

هلال وتهليل وأهلّة

تحالفات للاختلاف لا للائتلاف، تصديقات على عقود وعهود ومواثيق تتبعها مشاريع مخططة ومائعة وضائعة ومنفلته تلج النور، أو تبقى في الظلمة تضيء لذاتها أولاً وأخيراً، تنتهي خراباً أو تستمر تتبعه بحثاً عن كفاءات ومنفذين. نشطاء يؤيدون أو يدينون، إسهامات

السياسة تصنع الاستقرار

الحرب غايتها التدمير، الاقتصاد ينجز الطمع، والاستزادة بلا توقف، بلا هوادة، ما يؤدي للخلاف الذي إذا استعر، كانت منه الحروب، الأديان

إفلاس الأحلام

بعد أن تراكم سوء الظن بها، وانهار المرتجفون أمام فقدانها من رؤوسهم، وانكشفت نظم المؤامرات والمتآمرين

مصاصو الدماء

إضافة إلى المستذئبين والمستكلبين وآكلي لحوم البشر، وحديثاً الداعشيين بسماتهم الذبح ورهبته، والحرق وبشاعته،

(الدون جوان) رجل بلا قلب

لم يذكر التاريخ أنّ امرأة غدت نبياً، أو رُسِّمت بطريركاً، أو وصلت لمرتبة الولي، لماذا؟ لأنّها رمز الحبّ، والحبّ لا يعرف

المادي مسيَّر

الروحي مخيَّر، جميع المصنوعات مسيَّرة، آلات، سفن، طائرات، حاسبات، مركبات، على اختلاف ما تحتاجه نظم وجود

السوريون مستمرون

من ذلك الماضي الموغل في القدم، والمقدَّر بعشرات آلاف السنين، يؤكدون بقاءهم في المستقبل، بذات الزمن الذي قضى منه؛ من خلال حقائق تدلّ على تراكمهم

تقمّص الآلهة والرسل .. بقلم: د. نبيل طعمة

بدأ يظهر ويتجلى من بين المجتمعات والأمم بعد تشكل الطبقات المخمليّة التي تربعت على عروش اقتصادات دولها، مترافقةً ومتوافقةً مع مجموع

العري في الأزمنة

الكون سورة نادرة، كلُّ ما فيها آيات فنية رائعة، تحقق وجودها من خلال الإنسان، الذي لولاه ما كان للكائنات مسمى ولا

تآمر الماضي

على الحاضر، يحدث هذا بجلاء، فكيف بنا نستسلم له، وكم نحن بحاجة لولادة جديدة، وإذا ما أردناها أنْ تتحقق فلابد لنا من

الهندسة المقدّسة

تقف على تضاد أمام وجودها الحيواتي لتعتبره زائلاً من باب أنّه غير مقدّس، وكلُّ منتهٍ لا قداسة له، الناشطون في صنوف

الخيل والسروج

تحدّث المثل التاريخي المتداول بين جمهرة العارفين والمستكشفين لسبل الحياة - الذي يغيب ويحضر بين الفينة والأخرى، حسب الظروف

ذاكرة الإنسان

ممتلئة بما قدمته إليها الحياة من خلال التفاعل معها، وغايتها أنْ يكون على شاكلتها، بحكم امتلاكها مخزون أفكار

دمشق الميلاد والمولد

توءمٌ جسّدا وحدة التجارة والسياسة، الأدب والثقافة، العلم والدين، التجانس والتكامل، وأهم من كلّ هذا وذاك وحدة إنسانية راقية
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3489
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019