الأخبار |
مستقبل ميسي الدولي في خطر  صفقة كتالونية تطرق أبواب بايرن ميونخ  هل أنت مواطن؟  البنتاغون يعلن بقاء القوات الأمريكية في سورية  دول غربية ومصر والإمارات تدعو لوقف القتال في ليبيا  طهران ردا على بومبيو: لا تفاوض حول صواريخنا مع أي أحد وتحت أي ظرف  حملة هجوم على الرئيس الأمريكي... إلهان عمر أمريكية قبل ميلانيا ترامب  ترامب: تركيا أرادت شراء صواريخ باتريوت وأمريكا لم تبعها لها  فنزويلا تتصدر مباحثات بومبيو في الأرجنتين والإكوادور والمكسيك والسلفادور  بينها صاروخ يستخدمه الجيش القطري... رسالة "واتسآب" تكشف عن ترسانة أسلحة لدى فاشيين في إيطاليا  مانشستر يونايتد يفرض شروطه لبيع بوجبا  ترامب: أمريكا لا تسعى لتغيير النظام في إيران  استقالة لاغارد من منصب مدير صندوق النقد الدولي  الولايات المتحدة ستساعد الحلفاء في مكافحة "التضليل الروسي"  مجلس النواب الأمريكي يصادق بأغلبية على تدابير ضد السعودية على خلفية مقتل خاشقجي  دراسة مثيرة.. أكل الحشرات "يحميك" من أحد أخطر أمراض العصر!  بعد ضبط صاروخ للجيش القطري في إيطاليا... الدوحة: تم بيعه لدولة نتحفظ على ذكرها  علاج "ثوري" جديد قد يعيد البصر إلى المكفوفين جراء الحوادث!  المرشح لحقيبة الدفاع الأمريكية: لا نريد حربا مع إيران وعلينا العودة إلى الدبلوماسية     

افتتاحية الأزمنة

تقبُّل النقد شجاعة

عنوان اقتبسته من صفحة صديق مسؤول، أبدأ به وأقول: أين نحن؟ سؤال مهم جداً، فإن لم نقاتل من أجل ما نريد، فلا ينبغي

خطوة إلى الأمام

هي كل ما نحتاجه لحظة إدراكنا أننا نراوح في المكان، فالخيال الساكن يدعو إلى المجازفة من أجل إحداث شيء، يقودنا نحو

آمال الشعب

تحقيق مطالبه والتعبير الواقعي عنها، وإعادة تشغيل شعلة حماسته التي ينبغي أن تتقد وتتوهج، ومطالبتها للقوة السياسية

في البدء كان الكلمة

الافتقار إلى المعرفة مالكة الفكر والعلم والفهم، المتعلقة بمفاهيم الجمال، يؤدي إلى هلاك الشعوب، والدلائل التاريخية تثبت

المتآمرون

ثلاث مئة سنين وازدادوا تسعاً، (منظومة أهل الكهف) حينما استيقظوا، وأرسلوا بأحدهم، ليحضر لهم طعاماً، وفي حقيقة

العيش والحياة

حيث اكتشفنا أنّ وجودنا يختبئ تحت مظلتيهما، ومازلنا مستمرين من دون التفكير في البحث عن مفاهيمها التي نسعى

قلمــــــي

ينساب من فكري الذي أمتلك، يبكي ويفرح مثلي تماماً، إنه في كثيرٍ من الوقت يضحك ويبتسم، له روحٌ كما روحي، يهوى

داعش.. ISIS

شكوك واستغرابات قادمة من علامات الاستفهام والتعجّب، والنقاط والفواصل، وأدوات الجر؛ من إلى، عن على، تصديقٌ

الإفتاء والمُفتون

مع الأوقاف التي تعني أملاك السابقين، والحاضرين، واللاحقين، والتحبيس، والتسبيل؛ أي حبس مال، يمكن الانتفاع به،

هل تعرف من أنت؟

يلج الإنسان الحياة، لا يدري عنها وعنه أي معلومة، لا يعرف من أين أتى؟ ولا إلى أين يذهب؟ يصل إلى الوعي، يجد نفسه منتمياً

الـــــــــــــذروة

لانصل إليها بالطرق التقليدية، أو بالطاعة العمياء، حيث نجدها تأخذ حصتها من الشخصية الإنسانية، التي تصطادها من

إعلام الواقع

عالمي، غربي شرقي، عربي عربي، عربي سوري، مهمته الأساسية، تكمن في حمله رسائل الجهات الأربع، التي يتطلع

الصراع على الشرق الأوسط

كان ومازال بين أميركا وروسيا المتطلعتين إليه دائماً وأبداً على وجه الخصوص، إنه صراعٌ قديمٌ حديثٌ بين

لأننا سوريون

نقول سورية وطننا، ونحن مواطنوها بالأصالة، علاقة لا تتم، إلا عندما يكون هناك ثقافة الاتحاد بين البشر والحجر، هل

الآونة الأخيرة

حينما نستخدم هذا المصطلح هل يعني لنا أنه لم يعد هناك من آن أو أوان، حيث بدا استخدامه للمرة الأولى منذ مدة ليست
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3489
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019