الأخبار |
تركيا و»الناتو».. شراكة الهيمنة.. بقلم: محمد نور الدين  جولة جديدة لـ«أستانا» الأسبوع المقبل والجيش السوري يواصل الانتشار  لافروف: ضرورة القضاء على الإرهاب في إدلب وعودة المهجرين السوريين إلى بلدهم  الاتفاقية التركية الليبية: قلق مصري ورهان يوناني  الجيش يوجه ضربات مركزة على مواقع التنظيمات الإرهابية ويقضي على عدد منهم في ريف حلب الجنوبي الغربي  إصابة عشرات الفلسطينيين جراء اعتداء الاحتلال على المشاركين في مسيرات العودة  القوات العراقية تفكك ثلاثة صواريخ كانت موجهة صوب العاصمة بغداد  ظريف ينتقد الصمت الغربي حيال ترسانة (إسرائيل) النووية  لافروف وبيدرسن يؤكدان دعمهما لجهود اللجنة الدستورية السورية  وزير الخارجية القطري: هناك مباحثات مع الأشقاء في السعودية  مها المصري تشارك في بروكار  مساعدة مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي تؤكد أهمية الحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني  موسكو تحث أطراف الاتفاق النووي على توحيد الجهود لتنفيذ مشروعي "فوردو" وآراك"  وكالة: منفذ هجوم فلوريدا وصف الولايات المتحدة بـ"أمة الشر" قبل مهاجمة القاعدة  مقتل ثمانية أشخاص على الأقل في هجوم لمتشددين مشتبه بهم في كينيا  "اسرائيل" والجولان والإجماع العالمي على تسليمها لسورية  فوضى في حركة النقل في اليوم الثاني من الإضراب في فرنسا  العدو «يُبعد» جثمان أبو دياك في منتصف الليل  سورية تؤكد التزامها بتعزيز تنفيذ الصكوك القانونية المتصلة بعمل الوكالة الدولية للطاقة الذرية  نتنياهو بعد لقائه بومبيو: لدى إسرائيل "الحق الكامل" بضم غور الأردن     

افتتاحية الأزمنة

الصراع على الحرب

في سورية كمركز مشعٍّ ومحرك مهم ماضياً وحاضراً ومستقبلاً، أراد سواد العالم أن يخلخله، وبشكل خاص بين القوى العظمى المتوزعة

اللا معنى أمام المعنى

السعيد هو الذي يتعلم تحمل ما لا يمكن تغييره، إلى أن تحصل القدرة على تغييره. أما السعادة فهي الانسجام الشفاف بين الأقوال

تجسير الهوّة

بين الماضي والمستقبل، هذه المسكونة في الحاضر الممتلئ بالآلام رغم حصول التطور العلمي الكبير، إلا أن الضرورة تدعونا

الإعراب عن القلق

يظهره جميع سكان الشرق الأوسط عرباً وأعراباً ومستعربين بأطيافهم وإثنياتهم ومذاهبهم وطوائفهم؛ أفراداً وأُسراً ومجتمعات

لا تَدينوا لكيلا تُدانوا

لماذا تنظر إلى القذى الذي في عين أخيك، وأما الخشبة التي في عينك فلا تفطن لها؟ لمَ لا تفتش وتنظر فيما تقوم به من أفعال

إسرائيل الكنعاني

الضرورة تدعونا لشرح وإيضاح معنى إسرائيل، وعلى جميعنا أن يجمع حينما يتحدث دائماً عنها كنظام صهيوني عالمي

ورطة التحضّر العربي

مغلفة بالغيوم الداكنة، وبأجواء تملؤها روائح البارود والجثث المتعفنة، يرتسم المشهد العربي بواقعية قل وندر أن تحدث

شكٌّ أقرب إلى اليقين

الذاكرة تخون لحظة أن تخفي أسراراً، لا تريد أن تستحضرها إلى الأمام، ترمينا ضمن متاهات، قلنا: لم نقل فعلنا، لم نفعل،

ضبط الشرق الأوسط

يعني ضبط العالم، لا أبالغ لحظة أن أؤكد أن هذه المنطقة من العالم، تجسد مركز العالم وإشعاعه الروحي والثقافي

قنبلة الزبالة

لا يضاهيها في حجمها أي قنبلة، فقد تصل إلى آلاف، بل مئات آلاف الأطنان، أما قوتها فأيضاً لا تعادلها قوة الذري ولا

الوجود غير ذلك

لا نستطيع مهما حاولنا أن نمسك به، أو حتى تخيله بالشكل المطلق، ولم يقدر أيّ أحدٍ أن يكتبه، أو يروي حكايته، أو ينسج

خبزنا بلا ملح

مأساة وملهاة، دراما حياتية، تدعونا كي نتطلع إلى الكيفية التي يسبق فيها السيف العذل، وأن نتفكر فيها، فالمفارقات غدت

الأيادي التي في النّار

ليست كتلك التي يدغدغها الماء، نحن من يكتوي ونتحرّق ونحترق، نحن الذين امتلأت قلوبهم بالأحزان، وعيونهم بالدموع

كنّا و مازلنا

وسنبقى متمسكين بسين التأكيد لا سين التسويف، وبفلسفة نكون رافضين الجزء الثاني من معادلة لا نكون، إلى أن يحضر

الحاضر لا يحدّه زمن

اليوم حاضر غداً مستقبل يصبح حاضراً بالنسبة لبعد غد الزمن ثابت لا يتغير، نحن نتحرك، نتغير، نكبر، ننتهي بشكل أو بحالة
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3506
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019