انطلاق فعاليات المهرجان الشعري الرابع والعشرين في سلمية

افتتح في قاعة المركز الثقافي العربي في سلمية مساء أمس المهرجان الشعري الرابع والعشرون تحت عنوان شهداؤنا لن ننساهم وسط حضور لافت من المثقفين والمفكرين وحشد من المهتمين.

وقال عيسى حمود مدير الثقافة بحماة في تصريح لـ سانا إن هذا المهرجان الذي انطلق عام 1988 توقف لمدة أربع سنوات بسبب الظروف والأحداث التي يمر بها الوطن وأصرينا على تجديده لنثبت للعالم بأن إرادة الحياة أقوى من أي إجرام وأن الشعب السوري حي ينبض بالحياة والمحبة والثقافة والشعر.

وأضاف أن هذا المهرجان هو تحية نوجهها للجيش العربي السوري ولشهدائنا الأبرار الذين حموا بدمائهم أرض الوطن والذين يستحقون منا الكثير ولن نستطيع ايفاءهم حقهم مهما فعلنا.

وقال الشاعر مصطفى الصمودي ردا على سؤال حول أهمية الشعر في هذه الظروف التي تعيشها بلادنا وتأثيرها على المواطنين إذا لم يستطع الشعر أن يتألق في بيئة وأن يستشرفها ويكون سباقا فالأولى ألا يكون مضيفا إن القصيدة والكلمة تستطيعان التأثير في الناس كما الطلقة لا بل إن المدى المجدي للقصيدة والكلمة يصل إلى مجال أبعد والتي من خلالها نستطيع أن نكون في خندق واحد مع جنودنا البواسل.

وقالت ملك القصاب التي قدمت قصيدتين الأولى بعنوان في كل العالم عنواني و دعني وشأني أيها المقنع إنني بقصائدي أناجي الإنسان والغايات الأساسية التي تخدم الإنسان ومكارم الأخلاق وأنا أحب الوضوح والصراحة والمبادرة الصحيحة والثابتة وأكره الشر والظلم.

وألقى كل من الشعراء دريد زين وملك قصاب وعباس حيروقه ونصيرة عيسى وخضر عكاري ومعينة عبود ومصطفى صمودي وحسين حموي قصائد عبرت عن أهمية الوطن ومجدت الشهيد وتضحياته وتحدثت عن قيم الشهادة ودورها في خلاص الوطن من أزمته الراهنة.

ويستمر المهرجان حتى الثلاثين من نيسان الجاري بمشاركة خمسة وأربعين شاعرا من سلمية ومختلف المحافظات ويرافقه فقرات غنائية وفيلم عن الشهيد.

حضر المهرجان أعضاء في قيادة فرع حماة لحزب البعث العربي الاشتراكي والمكتب التنفيذي بمحافظة حماة وعدد من الفعاليات الرسمية والشعبية والفكرية وحشد من المهتمين.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018