عن المدونة . بقلم المهندس محمد طعمه

ياهو وروتانا يدخلان في شراكة لبث المحتوى الترفيهي عبر الإنترنت

يبدو أن - وكما توقعنا، وكما أكدت ياهو نفسها - صفقة استحواذ ياهو على مكتوب لم تكن هي نهاية الطريق لمخططات الشركة للاستثمار في منطقة الشرق الأوسط، بل ما يمكننا أن نصفها به في الوقت الحالي وبالنظر إلى المعطيات الحالية وما حدث خلال الفترة الأخيرة، فإن صفقة الاستحواذ في واقع الأمر لم تتجاوز مجرد خطوة أولى للدخول إلى هذا السوق - الذي وصفته الشركة من قبل بأنه يحمل مستقبلاً كبيراً في مجال الإنترنت - عبر بوابة مكتوب وهو اسم مألوف للعديد من المستخدمين العرب ولم يكن الهدف هو جميع خدمات مكتوب التي يقدمها الموقع بقدر ما كان الهدف هو السيطرة على هذا الاسم.
منذ فترة وجيزة أعلنت ياهو عن إطلاق مركز خدمة العملاء الخاص بها في العاصمة المصرية، القاهرة، والذي أكدت ياهو أنه سيقدم خدماته لمستخدميها في منطقة الشرق الأوسط، شمال إفريقيا وأوروبا في تسع لغات مختلفة. واليوم، أعلنت ياهو عن شراكة، لا تزال مبهمة التفاصيل، وإن كانت توحي لنا بأنها تخفي من ورائها خدمات كبيرة وأسواق جديدة عملاقة قد تغير كثيراً من ساحة الإنترنت العربية فيما يتعلق بمجالات الحصول على المحتوى الترفيهي الأصلي عبر الإنترنت وهو الشيء الذي يمكننا أن نقول بأن السوق المتاح له لا يزال معدوماً في المنطقة العربية.
الشراكة الجديدة تجمع بين ياهو وشركة روتانا وحيث أنه لم يكشف لنا حتى اللحظة - وإن كنا لا نزال نحاول التنقيب عن مزيد من المعلومات لنجلبها لكم بهذا الشأن - عن الكثير من المعلومات فيكفي أن نشير إلى مغزى هذه الشراكة والتي ستؤدي ببساطة إلى أن يصبح ياهو في الشرق الأوسط هو بمثابة الموزع الرسمي لهذا القدر الهائل من المحتوى الترفيهي الذي تملكه وتنتجه روتانا. ولعل تقديمنا للفظ تملكه على ما تنتجه روتانا له مغزى؛ حيث أن الشركة سعت خلال الفترة الأخيرة لشراء الحقوق الحصرية لعرض وتوزيع كمٍ هائل من تراث السينما العربية وأفلامها، حديثها وقديمها، وفي هذه اللحظة لا أشك في أن الشركة قد أتمت صفقات الشراء هذه وفي مخيلتها هذه الشراكة التي أعلنت عنها اليوم والتي ستتيح لها الاستفادة مادياً من بيع هذا الكم الهائل من المحتوى للمستخدمين النهائيين عبر منصة إلكترونية من تطوير ياهو.
الخطوة الأولى من شراكة ياهو روتانا هو ما وصفه الطرفان بإطلاق قريب لخدمة "ثورية" لبث محتوى الفيديو عبر الإنترنت، ولك هنا أن تتخيل مكتبة متكاملة تضم معظم ما تم إنتاجه من أفلام سينما عربية على مدار القرن الماضي متوافرة للمستخدمين عبر الإنترنت. لا أدري إن كان النموذج التجاري الذي ستتبعه ياهو وروتانا في هذا الشأن سيعتمد على شراء كل قطعة بشكل مستقل أم سيقدم في صورة اشتراكات شهرية وربما سنوية لمشاهدة عدد محدد من الأفلام؛ ولكن ما استقرت إليه قناعتنا هو أن الشركتين ستقدمان خيارات عديدة بهذا الشأن بما يسمح لهما بتحقيق أوسع انتشاراً وأقصى استفادةً ممكنة من هذا القدر الواسع من المحتوى العربي.
أما ما لم يعلن صراحة ولكنني أتوقع أن نراه واقعاً خلال فترة وجيزة، فهو متجر إلكتروني متكامل مماثل لمتجر iTunes على سبيل المثال لبيع كافة أشكال المحتوى الترفيهي الذي تملك حقوقه روتانا ويتضمن ذلك الأفلام وغيرها سواء من المحتوى الموسيقي، قنوات الراديو وكذلك بعض المجلات الإلكترونية وهو ما تم التلميح إليه في كلمات الطرفين. المؤكد في تصوري هو أن جميع هذه الخدمات ونتائج هذه الشراكة لن تختفي طويلاً وسيراها الجميع ماثلة للعيان في أقرب وقت.


اتصالات تتيح للشركات إمكانية الاستفادة من خدمات Quickserve لتوفير خدمات تفاعلية للمستخدمين عبر الهواتف المحمولة
أطلقت "اتصالات" خدمة "كويك سيرف" (QuickServe) التي تعتمد على منصة "بيانات الخدمات المكملة غير المركبة" (USSD) للشركات بهدف تمكينها من تقديم خدمات تفاعلية لعملائها. وتوفر الخدمة للشركات قناة موثوقة وآمنة للتفاعل مع العملاء عبر واجهة استخدام بسيطة ومعززة بقائمة واسعة من الخيارات. وبإطلاق هذه الخدمة، بات بإمكان الشركات اليوم تنفيذ مختلف التطبيقات التفاعلية الخاصة بعملائها مثل الخدمات المصرفية الهاتفية ومعاملات التذاكر عبر الهاتف المتحرك، وتسديد الفواتير، وألعاب الهاتف المتحرك، واستفسارات وآراء العملاء وغيرها الكثير من الخدمات ذات القيمة المضافة، من خلال خدمة "QuickServe" من "اتصالات".
وتعتبر خدمة "QuickServe" شكلاً من أشكال الرسائل الفورية وتتميز بسرعة الاستجابة للأوامر. ولتوفير تجربة أكثر تفاعلية للمستخدمين، تتيح الخدمة الجديدة للعملاء الوصول إلى المعلومات من أي جهاز هاتف متحرك بكل بساطة عبر كتابة الأمر (*#). كما تساعد الخدمة العملاء على تحديد والاستجابة للخيارات المتعددة المتاحة على الهاتف المتحرك فوراً. وتعتبر خدمة التحقق من الرصيد، التي يمكن الوصول إليها عن طريق الاتصال بالرقم *123# إحدى الأمثلة على خدمة “USSD”.
ومن خدمة (QuickServe)، ستقوم "اتصالات" بتوفير رموز قصيرة ومحددة خاصة بنظام “USSD” للشركات من أجل استخدامها في مختلف الخدمات. وتتميز الخدمة بالتنوع الكبير في الخيارات التي توفرها، ويمكن استخدامها في مختلف القطاعات. ويمكن للدوائر الحكومية الاستفادة من هذه الخدمة في مجالات تسديد فواتير الخدمات والاستفسار عن المخالفات. وعلى صعيد البنوك، يمكن توظيف الخدمة للتحقق من الرصيد، وتحويل الأموال وطلب الحصول على كشف الحساب. كما يمكن لشركات الطيران الاستفادة من الخدمة في تمكين العملاء من تسجيل الدخول والحصول على معلومات الرحلة.
تتميز رسائل “USSD” بسهولة إعدادها وإرسالها. ويمكن للمستخدمين إدخال سلسة الأرقام المخصصة للخدمة مباشرة ومن ثم الضغط على زر “اتصال/ إرسال" من أجل إرسال الرسالة. وتبدأ رسالة USSD"" الاعتيادية بعلامة النجمة (*) متبوعة بأرقام معينة تشير إلى العملية التي سيتم تنفيذها. وبدورها توفر بوابة الخدمة قناة للتفاعل مع التطبيقات الخارجية القائمة على أوامر نظام "USSD"، الأمر الذي يتيح الوصول إلى عدد من الخدمات ذات القيمة المضافة من خلال هذه الخدمة.


XtremKey من لاسي.. لمن لا يتحملون فقد البيانات تحت أي ظرف
 أعلنت Lacie - الشركة المعروفة بإنتاج وسائط تخزين محمولة عالية الجودة - عن الذاكرة الفلاشية المحمولة XtremKey الجديدة والتي تصل إلى مستويات جديدة من حيث حماية البيانات التي تحملها أياً كانت الظروف. البطاقة الفلاشية XtremKey مقاومة للمياه حتى 100 متر، السقطات من ارتفاعات حتى 5 أمتار، درجات الحرارة المرتفعة والمنخفضة وهي قادرة على العمل تحت ظروف طقس تصل بين -50 درجة تحت الصفر و 200 درجة مئوية. هذه المقاومة الفائقة تعود إلى استخدام لاسي لمزيج معدني يحمل اسم زاماك في صناعة الهيكل الخارجي لهذه الذاكرة الفلاشية والذي يسمح لها كذلك بتحمل ضغط مباشر يصل إلى مرور شاحنة وزنها 10 أطنان. Xtremkey متوافرة بسعات تبدأ من 8GB وتصل إلى 64GB وبأسعار تبدأ من 50 دولاراً للسعة الأصغر. متوافرة بالأسواق بداية من شهر آب المقبل.


موتورولا تضيف هاتفاً جديداً إلى مجموعتها بنظام أندرويد، Motorola Charm
الهاتف الجديد Charm من موتورولا هو عضو جديد إلى هذه المجموعة المتكاملة من هواتف أندرويد التي أطلقتها ولا تزال تطلقها الشركة الأمريكية التي بات من الواضح أنها قد استفاقت من غفوتها بظهور نظام أندرويد ووجدت به ضالتها فبدأت تقدم بالفعل العديد من الابتكارات من جديد. وهو كذلك الهاتف الثاني الذي تكشف عنه موتورولا - أو أي صانع آخر لأجهزة أندرويد - الذي يقدم هذه الشاشة مربعة الشكل بقياس 2.8 إنش بعد هاتف FLIPOUT الذي قدمته موتورولا سابقاً. الهاتف Charm يقدم مجموعة المواصفات المعتادة المقاربة لما نراه هذه الأيام وتتضمن دعم الWiFi، GPS، كاميرا رقمية بدقة 3 ميجا بكسل وبطبيعة الحال واجهة استخدام MotoBlur من موتورولا مع بعض التحديثات والإضافات. الهاتف صدر خلال هذا الصيف في الولايات المتحدة الأمريكية أولاً.


 


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018