غالبية الاسرائيليين لا تنتظر تغييرا بعد الانتخابات وتتوقع عودة نتنياهو رئيسا للحكومة

اظهر استطلاع إسرائيلي للرأي ان الجمهور الإسرائيلي لا يتوقع ان تؤدي الانتخابات القادمة إلى حصول تغيير على الساحة السياسية الاسرائيلية في وقت يبدو فيه ان اليمين الاسرائيلي يعزز قوته وحضوره على الساحة الحزبية والسياسية، وبحسب الاستطلاع فان غالبية الجمهور الإسرائيلي تعتقد أنه سيعاد انتخاب بنيامين نتنياهو لرئاسة الحكومة في حين ستحصل القائمة المشتركة لحزبي "العمل" و" الحركة" برئاسة يتسحاك هرتسوغ وتسيبي ليفني على 22 مقعدا، مقابل 21 مقعدا لليكود، فيما سيحصل حزب "البيت اليهودي" اليميني المتطرف برئاسة نفتالي بينيت على 17 مقعدا، يليه حزب "يوجد مستقبل" بـ 10 مقاعد، وحزب موشي كحلون الجديد "كلنا" 9بـ مقاعد، ومثلهل لحزب "يسرائيل بيتينو" و7 مقاعد لـ"يهدوت هتوراه"، فيما سيحصل حزب "ميرتس" على 6 مقاعد، و"شاس على 4 مقاعد، وحزب إيلي يشاي" الشعب معنا" على 4 مقاعد ايضا. بينما ستحصل الأحزاب العربية على 11 مقعدا، وحول الشخص المفضل لرئاسة الحكومة، قال 38% ممن شملهم الاستلطاع إنهم يفضلون بنيامين نتنياهو، مقابل 32% قالوا انهم يفضلون يتسحاك هرتسوغ، فيما قال 30% انهم لا يعرفون، كما حصل نتنياهو على نسبة 56% من الاصوات مقابل 22% لـ هرتسوغ، و7% لـ كحلون.


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018