رئيسة البرازيل روسيف: خسارة مؤلمة سنتخطاها

اعترفت رئيسة البرازيل ديلما روسيف بأن الخسارة الكبيرة أمام ألمانيا (1 ـ 7)، الثلاثاء الفائت في نصف نهائي «مونديال البرازيل 2014» كانت مؤلمة جدا، لكن البرازيل ستتخطاها.
وقالت روسيف في حديث أجرته معها مذيعة «سي ان ان» كريستيان أمانبور وأذيع أمس: «لم تكن كوابيسي سيئة إلى هذا الحد. كوني مشجعة، أنا أشعر بالأسف الكبير لأنني أتشاطر الحزن نفسه مع كل المشجعين. لكنني أعي أيضا أننا بلد يتميز بقدرته على مواجهة التحديات الكبيرة».
وعلقت روسيف عما تعتقد أنه كان وراء تلك النكبة بالقول: «القدرة على تخطي الهزيمة سمة المنتخب الوطني والبلد الكبيرين. خضنا المباراة في غياب اثنين من لاعبينا الأساسيين، المهاجم نيمار، والقائد تياغو سيلفا».
وأشارت روسيف، التي تتعلق صورتها كثيرا مع كأس العالم، إلى أن البطولة شكلت فرصة للبرازيل لتثبت مكانتها على المسرح العالمي بالقول: «على المرء أن يعي حقيقة أن البرازيل نظمت واحدة من أفضل بطولات كأس العالم. وأن ذلك يعود كثيرا إلى قدرة الشعب البرازيلي على توفير الضيافة والترحيب بالمشجعين من مختلف أنحاء العالم».

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018