الإبراهيمي: هناك مخاوف جدية من انتشار الإرهاب الموجود في سورية إلى دول أخرى.. وطموحنا إعادة السلم والاطمئنان للشعب السوري

أكد الأخضر الإبراهيمي مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية أن الطموح هو إنهاء الحرب في سورية وإعادة السلم والاطمئنان للشعب السوري مشيرا إلى أن البدء ببحث الأمور الإنسانية في لقاء اليوم بين وفدي الحكومة السورية والائتلاف المسمى "المعارضة" كان مجرد مقدمة.
وقال الإبراهيمى في مؤتمر صحفي اليوم في جنيف "ناقشنا في جلسة اليوم الشؤون الإنسانية ولاسيما في مدينة حمص وفي الغد سنناقش موضوع تبادل الموقوفين والمخطوفين ونرى أن كان بالإمكان إنجاز شيء في هذا الملف" معبرا عن أمله بأن "تستمر المباحثات بين الوفدين من أجل التوصل إلى نتائج حتى لو استمرت لأيام أو أسابيع".
ووصف الإبراهيمي ما حدث اليوم بـ "البداية الجيدة" مشيرا في الوقت ذاته إلى أن "كل طرف من الجانبين عبر عن رأيه والوضع صعب ومعقد جدا وأن السير يتم بالنصف خطوة".
ولفت الإبراهيمي إلى أنه "ما من شك أن هناك إرهابا في سورية وهناك مخاوف جدية لدى العديد من البلدان من انتشار الإرهاب الموجود في سورية إلى دول أخرى" مبينا أنه "سيتم التطرق بكل تأكيد إلى موضوع تنفيذ بيان جنيف الأول وهو الموضوع الأساسي الذي أتينا ونجتمع من أجله".

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018