الزعبي: الوفد الرسمي السوري إلى مؤتمر جنيف2 مصر على نجاح المسار السياسي وسيبقى حتى ينجز واجباته ولن ينسحب ولن يتنازل وسيتمتع بأقصى قدر من الواقعية والمرونة السياسية

أكد وزير الإعلام نائب رئيس الوفد الرسمي السوري إلى مؤتمر جنيف عمران الزعبي أن الوفد الرسمي السوري مصر على نجاح المسار السياسي مستنداً إلى توجيهات واضحة من السيد الرئيس بشار الأسد ومشدداً على أن وجوده في جنيف يأتي للدفاع عن سورية وشعبها وهو سيبقى فيها حتى ينجز واجباته ولن يستفز ولن ينسحب ولن يتنازل ولن يتراجع وفي الوقت نفسه سيتمتع بأقصى قدر من الواقعية والمرونة السياسية.
وقال الزعبي في تصريحات للصحفيين: أقول لكل السوريين معارضين ومؤيدين وموالين والذين ليسوا هنا أو هناك نحن معكم جميعا وقد جئنا إلى جنيف للدفاع عن مصالح الدولة والشعب السوري بعقل منفتح وإرادة وطنية حرة وسيدة ومستقلة ولا أحد يملي علينا إطلاقا لغته وشروطه من دول كبرى أو مؤسسات كبرى أو من دول إقليمية.
وأضاف الزعبي إن وفد الجمهورية العربية السورية قبل الحضور إلى جنيف2 للمناقشة مع قوى المعارضة ولكن من الواضح جيدا أنها غير ممثلة كليا في جنيف بل هناك تمثيل جزئي وضيق جدا وبسيط مؤكدا أن الإرادة السياسية لدى الدولة السورية ستبقى وتتحاور مع المعارضة الوطنية بكل قواها الاخرى.
ولفت الزعبي إلى أن هناك حملة إعلامية واسعة النطاق في أجهزة الإعلام ووسائل الاتصال الحديثة تشن ضد الوفد وهناك أفلام تبثها قطر إضافة إلى بعض التصريحات عن التنحي وغيرها وهذا كله يندرج حتى اللحظة تحت ما تمكن تسميته الكوميديا السياسية السوداء ويعكس حالة الارتباك الهائلة لدى الطرف الآخر سواء جزء الائتلاف الذي حضر إلى جنيف أو الذي لم يأت أو قوى المعارضة التي رفضت الولايات المتحدة الأمريكية ورفض روبرت فورد والخارجية الأمريكية أن يكونوا حاضرين.
وحول التسريبات الإعلامية عن أن وفد الائتلاف المسمى /المعارضة/ يختلفون فيما بينهم حول من سيمثلهم قال الزعبي: ليس المهم من يكون حاضرا ومن الشخصية التي سترأس وفدهم ورأينا الإنساني والوطني والسياسي ببعض شخصياته معروف لكن المسألة هل هناك إرادة سياسية ووطنية فعلا لديهم وهو أمر مشكوك به جدا لأن من يرد حماية البلاد والدفاع عنها وصيانة وحدتها وحماية شعبها وحقن الدماء فعليه حمل جملة من القناعات في مقدمتها النية الحقيقية في أن يكون جزءا من عملية مكافحة الإرهاب وطرد الأجانب من البلاد وكذلك أن تكون لديه نية حقيقية في إعادة إعمار سورية وإجراء المصالحات وعدم نكء الجراح وهذه ثقافة أخرى مختلفة جدا ولكنها للأسف حتى اللحظة غير ملموسة في تصريحاتهم.
واستغرب الزعبي التصريحات التي يطلقها من يسمون أنفسهم "المعارضة" سواء الموجودون في جنيف أو خارجها حيث أنهم يعيشون في عالم آخر من الأحلام والأوهام وهناك من يقول منهم إلى الآن أن الوفد السوري سيوقع معنا على جنيف والتنحي وتسليم السلطة وهذا كلام خرافي ويعكس طفولة سياسية وهذيانا وعبثا ومراهقة سياسية وقطعا عملية الحوار هذه لن تنجح سواء في جنيف أو أي مكان في العالم إن لم يتمتع الطرفان بواقعية سياسية حقيقية.
وأوضح الزعبي أنه ما من طارئ على جدول أعمال الوفد الذي يمثل الجمهورية العربية السورية أي الحكومة والشعب في سورية في جنيف2 وهناك ترتيبات لوجستية يشرف عليها الأخضر الإبراهيمي مشيرا إلى أن الوفد له لقاء مع الإبراهيمي وسيكون عند قراره الأساسي الذي جاء من أجله والذي لن يمليه عليه أحد.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018