لقاء مع الفنان محمد باش

محمد باش اسم سوري شاهدناه في برنامج ستار أكاديمي وعلى شاشة الـ24 على 24وأثبت نفسه كمغنٍ يجيد كل أنواع الغناء ويمزج بين الشرقي والغربي ولفت الأنظار إليه منذ الحلقات الأولى للبرنامج، ليشكل باش حلم جميع المطربين السوريين الذين شاكوا في هذه البرامج وينتظرون جهات سورية تدعمهم وتوصلهم إلى طريق النجومية الشائك الأزمنة التقت باش في دمشق بعد خروجه من الأكاديمية وحاورته في اللقاء التالي:

*بداية ما شعورك وقد خرجت في الحلقات النهائية وكنت قاب قوسين من الحصول على اللقب؟

ليس المهم اللقب المهم ما بعد اللقب وما سأقدمه من فن للناس الذين أحبوني وصوتوا لي وجميل أن يخرج المرء ويشاهد محبة الناس وتفاعلهم معه وتشجيعهم له.

*هذا يعني أنك غير حزين على خروجك؟

يوجد بعض الزعل وتوجد فرحة ولكن لا أخفيك أن الزعل أكثر والآن الأمور انتهت، أبارك لمشترك السعودي عبد العزيز وهو أيضاً يستحق وصوته جميل.

*ومن أعجبك من طلاب المواسم السابقة؟

- جوزيف عطية وأحمد الشريف وسعد رمضان وقد كانت تجاربهم بعد الأكاديمية ناجحة وأصبحوا نجوماً.

*وماذا شكلت لك تجربتك الفنية في ستار أكاديمي؟

-اكتشاف ما هو جديد لم تتوقع أن تتعرف عليه في حياتك؟

*وهل حققت الأكاديمية لك الشهرة؟

الأكاديمية قدمتني للناس وعلي الآن أن أعمل كل ما بوسعي لأستحق لقب فنان معروف ومشهور وإن كنت أستحق ذلك فهو قرار الجمهور.

* وهل توقعت الوصول إلى هذه المرحلة وهل تتوقع الفوز باللقب؟

- حلمت بأن أصل لهذه المرحلة وكنت أحلم أن أفوز باللقب.

*وهل تميل للأضواء والشهرة لاسيما أن للفن ضريبة يدفعها الفنان؟

لا أراها ضريبة إذا عرف المشهور كيف يحافظ على هذه الشهرة وقدر الفنان أن يهب فنه للجمهور.

*والشائعات؟

(الطناش) هو أهم شي فالإشاعات أيضاً من ضريبة الشهرة.

* وماذا تعني لك الأكاديمية؟

- الأكاديمية حياتي.

* ولماذا اخترت ستار أكاديمي عن برامج الهواة الأخرى؟

كان حلمي أن أكون في ستار أكاديمي من بداياته وعندما دخلت الكواليس وقدمت الامتحان وتعاملت مع أسرة القناة ازداد التشجيع لي وبعيداً عن الفن والغناء فإن وقوفي أمام كاميرات ستار أكاديمي وعلى مسرحها أذهلني وسحرني.

*تقدمت العام الماضي ولم تنل فرصة البقاء فهل كنت تتوقع أن تكون ضمن الطلاب في الأكاديمية هذا العام؟

- توقعت أن أعود وحلمت بذلك وتحقق الحلم.

* درست الاقتصاد والبورصة ولم تدرس الموسيقا، فما الذي جعلك تتجه للفن وهل كنت تخطط لمستقبلك الفني؟

- دون سابق إصرار أو تخطيط وجدت نفسي أدرس الاقتصاد والبورصة رغماً عني فلم يكن لدي خيار آخر، ورغم حبي للفن لم يكن تفكيري منحصراً بالشهرة أو الأضواء.

*الحلو والمر في الحياة متعادلان فما هي الأشياء التي يرى فيها محمد المر وبالمقابل الحلو؟

- ما في حلو من دون مر، المر أن ترى الحلو لوحدك ولا يراه من تحب، الحلو أن تعيش الحلو مع من تحب.

* وهل أنت من عائلة محافظة؟

- عائلتي محافظة ولكن بحدود يتقبلها العقل والتقاليد والعادات.

* أنت شامي الأصل ولديك جذور حلبية ويقولون نصفك أردني، بمن تأثرت فنياً؟

- بين الحلبي والشامي والأردني فإن جدَّ جد والدتي من حلب، ومن بيت الحلبي هاجر جدها للأردن منطقة الزرقاء فأطلق عليه هناك اسم الحلبي وشقيق جدها بقي في حلب وهو من بيت النجار (ووالدتي جنسيتها أردنية ) ووالدي شامي الأصل من حي القيمرية العمارة.

* كونك ابن الشام هل تحلم أن تعمل بالدراما السورية والشامية؟

- فخور جداً أنني ابن الشام وأنا مستعد للقيام بأي شيء لبلدي.

* بعض من تخرجوا من ستار أكاديمي اتجهوا لتقديم البرامج كبشار الشطي وهشام وبعضهم للتمثيل كمحمد عطية هل تخطط للتنويع الفني؟

- مستحيل أن أستطيع جمع هذه المواهب دفعة واحدة، وكما للغناء متعته فالتمثل والتقديم له متعته أيضاً ولكني أفضل الغناء كونه يعبر عن مشاعري أكثر.

* ومن شجعك لتغني؟

- لم يشجعني أحد ولا أذكر كيف ولماذا بدأت أغني ولا أذكر من أين أتت الفكرة، حتى أذكر أنني بدأت ألحن وأكتب وأغني ولا أذكر من أين أتت الفكرة حتى وعندما شعرت بشيء داخلي يدفعني لذلك.

*من كان أقرب الأصدقاء والمدرسين إليك في الأكاديمية؟

- إبراهيم عبد العزيز يحيى لارا ميشيل تانيا والمدرسون كل المدرسين هم أصدقاء.

*أحلامك؟

على كل صعيد لي حلم، ولكن أختصر أحلامي كلها، وعلى كافة الأصعدة أحلم أن أبقى سعيداً ولآخر لحظة في عمري وأن يكون كل من حولي أسعد مني، حلمي بسيط جداً.

*وماذا حل بمشروع المطعم الدمشقي الذي كنت تنوي افتتاحه (بيك باش ) قريباً كمدير له وهل ممكن أن تقدم من خلاله وصلات غنائية؟

- مشروع بيك باش هو حلم والدي وحلم عائلتي وكنت سأعمل كمدير للمطعم، هذا فقط كرمال والدي وليس أكثر، فأنا أحب وأتمنى أن أحقق حلم والدي ولكنني لا أرى نفسي جالساً أدير مطعماً أو مقدماً للوصلات الغنائية في أي مطعم كان حتى ولو كان مطعمي، ولكن بالطبع هناك الكثير من المراحل والخطوات الفنية التي ينبغي أن أمر بها حتى أتقدم وأصبح فناناً مشهوراً.

غدير الحموي

 

 


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018