أخبار عربية ودولية

وزير الخارجية العراقي يرد على قصف إيران لكردستان وتهديد أمريكا الأخير

وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري
 
جدد وزير الخارجية العراقي، إبراهيم الجعفري، رفض بلاده للقصف الإيراني الأخير الذي طال مواقع لأحزاب كردية إيرانية معارضة في إقليم كردستان العراق، مؤكدا أن العراق أبلغ الدبلوماسيين الإيرانيين بذلك.
 
وقال الجعفري، في مؤتمر صحفي بالسفارة العراقية في القاهرة، اليوم الأربعاء 12 سبتمبر/أيلول، ردا على سؤال حول القصف الإيراني، "نحن رفضناه تماما، وأبلغنا السفارة الإيرانية، رفضنا القصف الإيراني مثلما رفضنا التركي"، مضيفا: "موقفنا واضح، لا نتدخل في سيادة أحد كما لا نسمح لأحد بالتدخل في سيادتنا".
 
يذكر أن مروحيات إيرانية قصفت، السبت الماضي 8 سبتمبر/أيلول، قرية تابعة لمركز إقليم كردستان العراق، إثر قصف شنته بعد ساعات من إحراق قنصيلة إيران في البصرة، أقصى الجنوب العراقي، وأسفر القصف عن وقوع إصابات.
 
وردا على بيان أمريكي حذر السلطات العراقية من تعرض دبلوماسيين أمريكيين لاعتداءات في ظل احتجاجات طالت مقار دبلوماسية في محافظة البصرة، أكد وزير الخارجية العراقي، أن القوات الأمنية العراقية توفر الحماية لسفارات كافة الدول.
 
وقال الجعفري: "يجب أن تعرف إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن للعراقيين قوات تحمي الجميع، ولن نسمح لأن تكون أرضنا ميدانيا لتصفية الحسابات"، مضيفا "لا نسمح لأحد بالتدخل في شؤوننا، ونحمي الجميع وجميع السفارات بلا استثناء".

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018