أخبار عربية ودولية

وزراء الخارجية العرب يؤكدون مركزية القضية الفلسطينية ودعمهم لـ"الأونروا"

أعرب وزراء الخارجية العرب عن دعم بلدانهم للشعب الفلسطيني كقضية مركزية على الأجندة العربية المشتركة.
 
وفي بداية اجتماع مجلس الجامعة العربية على مستوى الوزراء في الدورة الـ150 في القاهرة، شدد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير الذي ترأست بلاده الدورة السابقة، على أن القضية الفلسطينية تتصدر قائمة اهتمامات المملكة، حتى ينال الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة.
 
وأعرب الجبير عن رفض الرياض القاطع لأي إجراءات من شأنها المساس بوضع مدينة القدس التاريخي والقانوني، وقال إن إطلاق العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز آل سعود اسم القدس على الدورة العادية الـ29 لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة كان تأكيدا على مركزية القضية الفلسطينية لدى الشعوب العربية.
 
وأعرب الجبير تقديره للجهود المبذولة دعما لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" والحفاظ على دورها الحيوي.
 
من جانبه، حث وزير الخارجية السوداني الدرديري محمد أحمد الذي تسلم رئاسة الاجتماع من الجبير المجتمع الدولي على حماية الشعب الفلسطيني، مشددا على ضرورة التحرك بشكل واضح وعاجل للوقوف "كحائط" أمام قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة واشنطن إليها من تل أبيب.
 
وقال الوزير أن الموقف العربي ثابت تجاه القضية الفلسطينية كقضية العرب المركزية، وأدان قرار واشنطن وقف دعم "الأونروا"، مشيرا إلى أنه يهدف إلى تقويض حقوق اللاجئين الفلسطينيين، وينبغي سد العجز الذي تركه هذا القرار في ميزانية المنظمة.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018