مدير الهيئة العامة للطب الشرعي يتحدث عن ظاهرة مقلقة تغزو المجتمع السوري

تحدث مدير الهئية العامة للطب الشرعي في سورية زاهر حجو عن ظاهرة مقلقة تغزو مجتمعنا السوري، من خلال منشور على صفحته الشخصية على الفيسبوك، حيث قال:
 
“ظاهرة مقلقة.. يكاد لا يمر يوم إلا وتقوم أحد مراكز الطب الشرعي في المحافظات، بفحص أحد الكهول أو المتقدمين في العمر: وهو متوفي وحيداً في منزله، وذلك بعد أن يقوم جيرانه باكتشاف وفاته، بعد تصاعد روائح التفسخ الكريهة نتيجة موته منذ أيام ودون أن يلتفت إليه أحد..
 
أين أسرته ولماذا بقي وحيدا؟ هل من المعقول شكل هذه النهاية!!!
 
في الظاهر وفي الناحية العملية: الوفاة طبيعية وغالباً ماتكون نتيجة احتشاء قلبي، ولاوجود لجرم أو شبهة جنائية. أما في الحقيقة وفي سبر التعماق: فإن جريمة قد ارتكبت بحق هذا المسن، جعلته وحيداً: نتيجة هجرة عائلته وفئة الشباب منهم خصوصاً، وجعلت كثيراً من بيوتتا خاوية فارغة.
 
وفي النتيجة: تمسك هذا المسن بمنزله وبمسقط رأسه: فاحتشى قلبه حزناً وألماً وكذلك فعلت روحه. من أخطر ارهاصات ومفرزات هذه الحرب: هجرة الشباب السوري: والتي يجب إيجاد حل سريع لها قبل أن يبقى الوطن وحيداً حاله حال ذلك المسن المسكين، وهذا مالن نسمح به..”
 
يذكر أن سورية ومنذ بدء الحرب تشهد هجرة غير مسبوقة للشباب السوري، لدول العالم كافة وخاصة الاوروبية منها، بحثاً عن ظروف معيشية أفضل، وحتى اللحظة لم تتخذ الحكومة أي إجراء للحد من تلك الظاهرة.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018