أخبار سورية

الدعاية الانتخابية ما زالت «صفراً» في طرطوس.. والسبب تأخر صدور قوائم الوحدة الوطنية

أصدر محافظ طرطوس ظهر أمس قراراً حدد بموجبه مواعيد أداء اللجان الانتخابية اليمين القانونية في المراكز التي سيتم فيها الاقتراع لانتخاب أعضاء المجالس المحلية يوم الأحد القادم السادس عشر من أيلول الجاري وتضمن القرار تحديد اليوم الأحد موعداً لأداء اليمين في قطاع مناطق صافيتا والدريكيش والشيخ بدر ويوم غد الاثنين موعداً لأداء اليمين القانونية من اللجان الانتخابية في مناطق القدموس وبانياس وطرطوس إضافة إلى مدينة طرطوس.
من جهة ثانية نشير إلى أن مدينة طرطوس وبقية مناطق المحافظة ما زالت حتى يوم أمس تفتقر إلى أي مظهر من مظاهر الانتخابات حيث لم يبدأ أي مرشح مستقل أو غير مستقل بالدعاية الانتخابية، فلا صور في الشوارع والأحياء ولا لافتات ولا برامج انتخابية ولا لقاءات مع المواطنين ولا زيارات للأحياء والقرى حتى الآن.
ولدى سؤال عدد من المرشحين المستقلين أكدوا أن السبب هو عدم صدور قوائم الوحدة الوطنية في طرطوس في الوقت الذي صدرت فيه في معظم المحافظات.
وأشاروا إلى أن صدور القائمة يكشف عدد مقاعد المستقلين المتروكة في القائمة كما يكشف بعض الأسماء التي تكون في القوائم والتي يمكنهم التحالف معها.
أما بالنسبة للمرشحين من أحزاب الجبهة الوطنية فيتعذر عليهم المباشرة بأي دعايات قبل صدور القوائم حيث سيستمر في الترشح من يرد اسمه في القوائم والبقية ستعلن انسحابها من الترشيح، وهنا نشير إلى أن قانون الانتخابات يوجب الانسحاب قبل أسبوع من موعد الانتخابات ومن ثم ستحصل مشكلة قانونية إذا تأخر صدور القوائم أكثر من ذلك.
نشير إلى أن التأخير في إصدار قوائم الوحدة الوطنية من قيادة حزب البعث بالتنسيق مع أحزاب الجبهة يعكس وجود تدخلات وضغوطات وخلافات وبعض الاجتهادات لدى القيادات الحزبية المتسلسلة في طرطوس على قرار القيادة القطرية الصادر في الخامس عشر من آب الماضي والمتضمن شروط اختيار أعضاء القوائم.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018