أخبار عربية ودولية

العبادي من داخل البرلمان: أحذر من تحول الصراع السياسي إلى مسلح

عقد البرلمان العراقي اليوم السبت جلسة استثنائية لبحث الأوضاع في محافظة البصرة، برئاسة رئيس السن، محمد علي زيني .
 
وحضر الجلسة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، مصطحبا معه وزراء الدفاع والداخلية والصحة والموارد المائية والإعمار والإسكان والبلديات، بعد الدعوة التي وجهها لهم زيني، أمس الجمعة، لمناقشة أوضاع البصرة.
 
وحذر العبادي من تحول الصراع السياسي بين الأحزاب إلى صراع مسلح، مشيرا إلى ضرورة عزل الجانب السياسي عن الأمني والخدمي.
 
وقال خلال كلمة من داخل البرلمان لم تبث بعد، واطلعت عليها "RT"  إن: "البصرة عامرة بمواطنينا ونواجه تحديا، جزء منه سياسي"، مبينا أن: "مطالب سكان البصرة مشروعة".
 
وأضاف: "هناك موافقة على استثناء البصرة من بعض الفقرات من قرار تنفيذ الموازنة والقرارات الحكومية".
 
من جهته، قال وزير الداخلية العراقي قاسم الأعرجي إن: "الوزارة أصدرت أوامر واضحة بحماية المتظاهرين منذ بداية شهر تموز الماضي"، مشيرا إلى أن الضباط وعناصر الشرطة في البصرة بحاجة إلى الدعم.
 
وأضاف الأعرجي في كلمته خلال جلسة البرلمان الاستثنائية: "ستجري تغيرات في بعض القادة الأمنيين من أجل إعطاء فرصة لاستيعاب الموقف في البصرة"، مشددا على ضرورة حماية السفارات والقنصليات العربية والدولية.
 
وتشهد المحافظة منذ أشهر تظاهرات غاضبة تطالب بتوفير الخدمات الحياتية الرئيسية وفي مقدمتها الماء الصالح للشرب والكهرباء.
 
وتطورت الاحتجاجات إلى تدخل القوات الأمنية، ما أدى إلى مقتل 3 متظاهرين وإصابة 50 آخرين، كما تم حرق مبان حكومية ومقرات تابعة لأحزاب بالمحافظة، إضافة إلى القنصلية الإيرانية.
 
من جهتها، أصدرت قيادة العمليات المشتركة في العراق أوامر بتخويل القوات الأمنية للتعامل بحزم مع "أعمال الشغب" التي رافقت التظاهرات في البصرة، وحماية المؤسسات العامة والخاصة.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018