استشهاد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة

استشهد شاب فلسطيني متأثراً بجروح أصيب بها أمس برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال الجمعة الرابعة والعشرين من مسيرات العودة وكسر الحصار في قطاع غزة.
 
ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية معا عن مصادر طبية أن أحمد مصباح أبو طيور 17 عاماً استشهد متأثرا بجروحه التي أصيب بها خلال مسيرات العودة شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة.
 
ووصل إجمالي عدد الشهداء الفلسطينيين الذين قضوا جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرات العودة وكسر الحصار منذ الثلاثين من آذار الماضي إلى 174إضافة إلى إصابة أكثر من 19 ألفا بجروح مختلفة وحالات اختناق بالغاز.
 
كما أصيب فلسطينيان برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم خلال اقتحامها مدينة نابلس بالضفة الغربية.
 
وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية معا أن مواجهات اندلعت عقب اقتحام قوات الاحتلال مدينة نابلس ما أدى إلى إصابة فلسطينيين اثنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وتم نقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج.
 
وكان استشهد شاب فلسطيني أمس وأصيب 201 اخرون برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في الجمعة الرابعة والعشرين من مسيرات العودة وكسر الحصار في قطاع غزة.
 
إلى ذلك جددت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم استهداف الصيادين الفلسطينيين في البحر شمال قطاع غزة بنيران أسلحتها الرشاشة.
 
وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية معا أن بحرية الاحتلال أطلقت النار باتجاه مراكب الصيادين الفلسطينيين في بيت لاهيا شمال قطاع غزة دون أن يبلغ عن إصابات ما اضطرهم إلى تغيير موقع عملهم حفاظا على سلامتهم.
 
وتتعمد قوات الاحتلال استهداف الصيادين في بحر غزة بإطلاق النار عليهم وملاحقتهم والاستيلاء على مراكبهم لمنعهم من مزاولة مهنة الصيد التي تعد مصدر رزقهم الوحيد في ظل الحصار الجائر الذي تفرضه على القطاع.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018