إعادة فرض منع التجوال وحرائق في مركز المحافظة وعدد من مقرات الأحزاب في البصرة

أفاد مراسل الميادين بنشوب حريق في مبنى مجلس محافظة البصرة بعد تجدد التظاهرات المطلبية واتساعها في المدينة، واحتراق عدد من مقرات الأحزاب في مركز البصرة، بعد قطع الطريق باتجاه ميناء أم قصر جنوب المدينة.  
 
وتحدث مراسلنا عن احتراق مقر منظمة بدر وتيار الحكمة وحزب الفضيلة في البصرة.
وفي وقتٍ اعاد فيه  قائد عمليات البصرة قرار حظر التجوال في المحافظة بعد ساعات على الإلغاء، تحدثت وكالة (واع) نقلاً عن مصدر في الشرطة عن وصول تعزيزات عسكرية قوامها أكثر من 1000 عنصر أمني من الرد السريع ومكافحة الشغب والقوات الخاصة إلى المدينة ونشرها بالعديد منها بالقرب من مبنى ديوان المحافظة.
 
 
مراسل الميادين أفاد بإحراق مبنى مديرية بلديات البصرة، مشيراً إلى أن أغلب الاحتجاجات في مركز البصرة وتحديداً في شارع الجزائر وجسر شيخ كنعان تجاه منطقة الكورنيش.
 
سياسياً، أفاد مراسلنا بانشقاق النائبين خميس الخنجر ونواب "المشروع العربي" عن تحالف القرار العراقي برئاسة اسامة النجيفي.
 
زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر دعا مجلس النواب إلى جلسة استثنائية علنية بمدة أقصاها الأحد المقبل، وقال إنه يجب على مجلس النواب عقد جلسة استثنائية من أجل حل مشاكل البصرة، كذلك دعا إلى مظاهرة "غاضبة وموحدة" في البصرة في موعد يعلن عنه لاحقاً.
 
زعيم التيار الصدري طالب دول الجوار مساعدة العراق فيما يخص مشكلات المياه.
 
مدير المكتب الاعلامي في ائتلاف دولة القانون هشام الركابي قال للميادين "إن ما يحصل في البصرة هو لزعزعة الاستقرار".
 
وكانت محكمة الاستئناف في المدينة قد أعلنت تولي محكمة العشائر التحقيق في قضية قتل المتظاهرين في المدينة والاعتداء على الأجهزة الأمنية.
 
يأتي ذلك مع استمرار التظاهرات رغم حظر التجوال في البصرة إثر احتجاجات مطلبيّة شهدت سقوط ضحايا.
 
خلية الاعلام الحكومي أفادت بأنه تمّ الايعاز بمد خط نقل جديد للمياه الصالحة للشرب إلى محافظة البصرة، وقالت إنه تمّ رصد مخصصات مالية للبصرة ومنح الحكومة المحلية صلاحيات لحل المشاكل.
 
مراسل الميادين  كان قد أفاد في وقت سابق بقيام المتظاهرين بإحراق إحدى طبقات مبنى الحكومة المحلية وبيوت متنقلة وسيارات عسكرية أثناء تظاهرات احتجاجاً على سوء الخدمات المقدّمة الى أهالي المحافظة.
 
رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي وجه نداءً لأبناء محافظة البصرة، ودعا الجميع إلى احتواء الأزمة والتعاطي معها بمسؤولية. كما دعا المسؤولين للاستجابة لمطالب المتظاهرين.
 
فصائل المقاومة العراقية أكدت من جهتها أنّها ستُفشل المؤامرة الأميركية الجديدة. كما أكدت في بيان حصلت الميادين على نسخة منه أنها "تنظر بعين الغضب إلى الوجود اللامشروع للقوات الأجنبية في العراق وتحت أيّ مسمّى، مشيرةً إلى أن للصبر حدوداً وأنها ستتعامل معها كقوات محتلّة".  
 
وكانت القوات الأمنية العراقية قد فرضت حظر تجوال في البصرة جنوب البلاد إثر احتجاجات مطلبية، شهدت مقتل خمسة متظاهرين وسقوط أكثر من 40 جريحاً.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018