أخبار عربية ودولية

قيادي في النصرة: الجولاني يستثمر أموال هيئة تحرير الشام بقيمة 200 مليون دولار

كشف القيادي السابق في جبهة النصرة صالح الحموي والمغرد على تويتر باسم "اس الصراع في الشام" أن الجولاني يمتلك استثمارات في عدة دول بقيمة 200 مليون دولار من أموال "هيئة تحرير الشام"، وحلمه أن يكون رجل أعمال.

وقال الحموي في تغريدات له، في إجابة على تساؤلات طُرحت عليه من قبل متابعيه أنه في حال حصلت تركيا على ضمانات بعدم الهجوم على إدلب فإنه سيتم إنهاء الهيئة بشكل كامل، مشيراً إلى أن "تصنيف تركيا للهيئة وتجميد أموالها في تركيا الغاية منه الضغط عليها لحلّ نفسها".

وحول مصير المقاتلين الأجانب قال الحموي "التركستان سيتم تسفيرهم إلى ولاية ديار بكر وقد يبقى قسم منهم يقاتل، بينما بقية المهاجرين قسم منهم طلب العودة إلى بلاده وقسم يريد البقاء والقتال حتى النهاية، وقسم بدأ يعود من طرق التهريب".

وأضاف القيادي السابق "أن إدخال تركيا للأرتال إلى إدلب بشكل يومي هو وسيلة ضغط لتحصيل مكاسب أكبر في المفاوضات".

وكان الحموي غرّد في وقت سابق حول انشقاق أكثر من 300 مهاجر عن النصرة واختيارهم الجلوس في منازلهم والبحث عن طريق للعودة إلى بلادهم ولو أدى ذلك إلى اعتقالهم سنة أو سنتين.

والحموي قيادي سابق في جبهة النصرة وأحد مؤسسيها، حيث تمّ فصله منها قبل أكثر من 4 سنوات لعدم التزامه بالسياسة الإعلامية للجماعة، ليقوم بعدها بالظهور على تويتر تحت مسمى "اس الصراع في الشام" ومنذ حينها ينشر حقائق حول الجولاني.


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018