الخارجية الإيرانية: قمة طهران المرتقبة حول سورية امتداد لسوتشي

اعتبر محمد إيراني مدير دائرة الشرق الأوسط في الخارجية الإيرانية أن القمة الثلاثية الإيرانية الروسية التركية المزمع عقدها في طهران يوم الجمعة المقبل حول سورية امتداد لقمة سوتشي في روسيا.
 
وأوضح إيراني في تصريح لقناة العالم أن قمة طهران المرتقبة تهدف الى زيادة التنسيق بين إيران وروسيا وتركيا “لمتابعة العملية السياسية في سورية والأوضاع الميدانية في إدلب” مضيفا: “كما ناقشنا هذه القضايا خلال المفاوضات في قمة سوتشي سنستمر كذلك الامر في قمة طهران”.
 
وكانت الرئاسة الروسية أعلنت أمس الأول أن رؤساء الدول الضامنة لاتفاق وقف الأعمال القتالية في سورية سيبحثون يوم الجمعة المقبل في طهران دعم تسوية الأزمة فيها.
 
من جهة أخرى أكد العميد قدير نظامي المساعد الدولي في هيئة الأركان العامة في القوات المسلحة الايرانية ضرورة توحيد إمكانيات إيران وسورية والعراق وروسيا لمكافحة الإرهاب والتطرف.
 
واستعرض نظامي في تصريح له اليوم نتائج زيارته على رأس وفد عسكري للعراق وما تم بحثه بين الجانبين على مختلف المجالات وخاصة ما يتعلق بمكافحة التنظيمات الإرهابية لافتا إلى أن اللجنة التنسيقية الرباعية ومن خلال توحيدها للجهود والإمكانيات للدول الأربع وتوفير الطاقات الأمنية والاستخباراتية لعبت دورا مهما في مكافحة الارهاب التكفيري في سورية والعراق.
 
وكان المؤتمر الأمني الأول لدول التنسيق الرباعي الذي عقد في بغداد السبت الماضي بمشاركة معاوني رؤساء أركان الجيوش في سورية والعراق وروسيا وإيران ناقش سبل تطوير فعاليات مركز التنسيق الرباعي في مواجهة الإرهاب والتحديات الأمنية التي تشهدها الدول الأربع.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018