تعرفي على سر وصول المرأة للنشوة أكثر من مرة خلال الجماع

في استطلاع رأي أجري مؤخرًا على بعض النساء المتزوجات، وجد المختصون أن 40% منهن يستطيعن الوصول للنشوة أكثر من مرة خلال العلاقة الحميمة الواحدة، وبسؤالهن عن السر وراء ذلك كانت هذه هي الإجابات:  أن تكوني على دراية بمفهوم الوصول للنشوة أكثر من مرة:
 
 معظم النساء بإمكانهن الوصول للنشوة أكثر من مرة واحدة خلال نفس العلاقة الحميمة، ولكن الكثير منهن لا يعلمن أنهن وصلن للنشوة بالفعل!  الوصول للنشوة أكثر من مرة له أكثر من شكل؛ فيمكن أن يكون بشكل متتابع لا يفصل بين المرة والأخرى إلا ثوانٍ معدودة، ويمكن أن تكون الفترة بين المرة الأولى والثانية دقيقتين أو ثلاثة، وأخيرًا يمكن أن تصل المرأة خلال العلاقة ثم تهدأ لفترة زمنية ثم تصل للذروة مرة أخرى.  اقبلي نفسك كما هي:  المرأة التي تشعر باحترام الذات والاستقلالية والثقة بالنفس هي الأكثر نصيبًا في الوصول للنشوة أكثر من مرة، على عكس غيرها، ممن يشعرن شعورًا سيئًا تجاه أنفسهن وأجسامهن وحياتهن!  أن تكوني على علم بخريطة جسمك:  هذه أحد أهم النقاط التي ركزت عليها النساء في إجاباتهن، فجمعيهن يشتركن في هذه النقطة.
 
 عندما تكون المرأة على علم بالمناطق الأكثر إثارة في جسمها، سيكون من السهل عليها الوصول للنشوة مرة أو أكثر خلال العلاقة الحميمة، فالمرأة هي من توجه الرجل في العلاقة في أغلب الأحيان!  اختيار الوقت المناسب:  تميل النساء إلى الروتين حتى في العلاقة الحميمة، حتى إن معظم النساء يفضلن الإجازة الأسبوعية لتمضية الوقت مع أزواجهن بهدوء، دون ضغوط العمل والحياة اليومية، فالنساء بطبيعتها تميل إلى ذلك.
 
 وبشكل عام، فإن اختيار الوقت المناسب لإقامة علاقة حميمة بعيدة عن التوتر والضغط أحد العوامل المهمة جدًا للمرأة حتى تصل للنشوة مرة أو أكثر.  الحفاظ على رطوبة المهبل:  لا يمكن للمرأة أن تكون مرتاحة خلال العلاقة الحميمة، إذا كانت الإفرازات غير كافية والمهبل غير رطب، وبالأخص إذا استمرت العلاقة لفترة طويلة، فمن المستحيل أن تصل المرأة للنشوة أكثر من مرة دون الاستعانة بالمزلق الحميمي المناسب لها.
 
 أن تتعلم الأوضاع الأكثر إثارة بالنسبة لها:  هناك أوضاع حميمة تصل بالمرأة للنشوة بشكل أسرع عن غيرها.  لا تفكري في النتيجة:  عندما تفكر المرأة في أثناء العلاقة الحميمة في الوصول للنشوة، لن تستطيع الوصول، وسيكون الموضوع صعبًا وسيأخذ منها وقت أكثر من اللازم، فلا تضعي هدفًا لنفسك من خلال العلاقة، فقط كوني مع شريكك لتشعري بالسعادة.
 
 صفي ذهنك ولا تفكري في نتيجة العلاقة، أطلقي العنان لجسمك ليشعر بما يجب أن يشعر به في كل لحظة كما هي، وكوني على سجيتك ولا تفكري فيما سيحدث في الدقيقة المقبلة.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018