روسيا: نسترشد بالخبرة المكتسبة من الحرب على الإرهاب في سورية

أعلنت روسيا، أمس، أن برامج التدريب في المؤسسات التعليمية العسكرية جرى وضعها مع مراعاة الخبرة المكتسبة من العمل القتالي للقوات الروسية المشاركة في الحرب على الإرهاب في سورية.
ونقلت وكالة «سبوتنيك» عن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو قوله في مؤتمر عبر الهاتف: إن برامج التدريب في المؤسسات التعليمية العسكرية، جرى وضعها مع مراعاة الخبرة المكتسبة في سورية، موضحاً أنه في هذا العام جرى توفير المزيد من الساعات لممارسة تطوير المهارات العملية.
وأضاف شويغو: «في أول أيلول، في بلادنا جرى الاحتفال بيوم المعرفة، وقد بدأت عملية التدريب أيضا في المؤسسات التعليمية التابعة لوزارة الدفاع، وتستند برامج التدريب هذه السنة إلى خبرة العمل القتالي للقوات في الجمهورية العربية السورية، وتوفر المزيد من الساعات لممارسة المهارات العملية».
وأوضح، أنه «سيكون هناك ابتكار جديد عبارة عن دروس حول القضايا الحيوية في حياة الجيش والبحرية، والتي سيجريها نواب وزير الدفاع، وقادة القوات المسلحة، ورؤساء الهيئات المركزية للقيادة العسكرية».
واختتم شويغو بالقول: «سنواصل تحديث القاعدة التعليمية والمادية وتحسين محتوى وأساليب تدريب الاختصاصيين العسكريين».
وفي سياق آخر، أعلن شويغو أعلن شويغو، أن المرحلة النشطة من أكبر مناورات في الجيش الروسي «الشرق – 2018» ستجرى في الفترة من 11 إلى 17 أيلول ، في خمسة ميادين وفي مياه بحر اليابان وبحر بيرنغ وبحر أوخوتسك.
ووفق الوزير الروسي، تم نشر الوحدات العسكرية في الميادين الأرضية لتنفيذ مهام قتالية، وأضاف: «الطيران ينفذ الرحلات إلى أقصى مدى مع التزود بالوقود في الهواء والهبوط في المطارات العملياتية.
وتابع: «في إطار التحضيرات، جرى اختبار جاهزية مفاجئ للقوات العسكرية الوسطى والشرقية، والأسطول الشمالي، وقوات الإنزال الجوي، وطيران النقل الجوي العسكري وبعيد المدى».
يذكر أن هذه المناورات ستكون الأكبر على مدى 37 عاماً الماضية، وسيشارك فيها حوالي 300 ألف عسكري وعشرات الآلاف من المدرعات والمروحيات والطائرات والطائرات بدون طيار.
وسيشارك في إحدى مراحل هذه المناورات العسكريون من القوات المسلحة الصينية والقوات المسلحة المنغولية.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018