أخبار سورية

صباغ: حريصون على عودة جميع المهجرين.. بلاك: سورية في المرحلة الأخيرة الحاسمة من الحرب على الإرهاب

أكد رئيس مجلس الشعب حموده صباغ حرص الدولة السورية على عودة جميع أبنائها المهجرين بفعل الإرهاب إلى أماكن إقامتهم وتمسكها بنهج المصالحات بالتوازي مع مواصلة القضاء على ما تبقى من بؤر إرهابية.
 
 
وخلال لقائه السيناتور الأمريكي ريتشارد بلاك الذي يزور سورية لفت صباغ إلى أن من أولويات الدولة السورية القضاء على ما تبقى من بؤر إرهابية للتفرغ لمرحلة إعادة الإعمار مشيراً إلى أن تضحيات الجيش العربي السوري وبطولاته وإيمان الشعب السوري بقضيته وأرضه وثقته بقيادته كانت عاملا مهما في الانتصار على الإرهاب وداعميه وأن سورية من خلال تصديها للإرهاب إنما تدافع عن العالم كله.
 
بدوره أعرب السيناتور بلاك عن ثقته بأن سورية باتت في المرحلة الأخيرة “الحاسمة” من الحرب على الإرهاب المرتبط بتنظيم القاعدة مشيراً إلى أن “وقوف الولايات المتحدة إلى جانب من يقاتلون ضد الدولة السورية في إدلب يعتبر بمثابة دعم لمن قتلوا آلاف المواطنين الأمريكيين” في هجمات الحادي عشر من أيلول عام 2001 وأن الإجراءات القسرية أحادية الجانب التي فرضتها بعض دول الغرب على سورية “جريمة وخرق للقوانين الدولية”.
 
 
ولفت بلاك إلى أنه لمس خلال جولته في سورية تمسك المواطنين بالمصالحات ورغبتهم في العودة إلى أماكن إقامتهم التي هجرهم منها الإرهاب لافتا إلى المكانة المميزة التي تتمتع بها المرأة في سورية بعكس ما يروج الإعلام الغربي.
 
وخلال زيارته مدينة معلولا ولقائه عدداً من الأطفال الأيتام الذين يتلقون رعاية في دير كنيسة سيدة صيدنايا عبر السيناتور بلاك عن أسفه لسياسة الولايات المتحدة التي عمدت إلى نشر الفتنة بين أبناء المجتمع السوري الذي عاش لقرون في أمان وسلام وحرية وانسجام.
 
الأم فيفرونا نبهان رئيسة دير سيدة صيدنايا البطريركي أكدت خلال لقائها بلاك أن الشعب السوري بكل أطيافه يقف صفا واحدا في وجه ما تتعرض له بلاده من حرب إرهابية بينما أشار الأرشمندريت متى رزق رئيس دير مار تقلا إلى أن الشعب السوري صمد في وجه الإرهاب ووقف إلى جانب جيشه وقيادته.. والسوريون ينظرون لبناء مستقبلهم ويصلون من أجل عودة الأمن والاستقرار إلى كامل أرجاء بلادهم.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018