أخبار عربية ودولية

إصابة عدد من المتظاهرين برصاص قوات الأمن في البصرة

أصيب عدد من المحتجين في محافظة البصرة جنوبي العراق، برصاص قوات الأمن، خلال تظاهرهم، اليوم الثلاثاء، تنديدا بسوء الخدمات وتلوث مياه الشرب في المحافظة.
 
وقال نشطاء مدنيون، رفضوا الكشف عن هويتهم لوكالة "سبوتنيك"، "سقط عدد من الجرحى بعد أن استخدمت القوات الأمنية قرب مبنى المحافظة الرصاص الحي لتفريق المتظاهرين".
 
وأضافوا "هناك إصابات أيضا في صفوف القوات الأمنية نتيجة انفجار قنبلة يدوية كانت بحوزتهم قبل رميها باتجاه المتظاهرين". وأشار النشطاء إلى أن "التظاهرة مستمرة إلى الآن على الرغم مما وصفوه بـ "القوة المفرطة التي تستخدمها القوات الأمنية لتفريق المحتجين".
 
وشهدت البصرة، صباح اليوم الثلاثاء، تشييع الشاب، مكي الكعبي، الذي قتل أمس برصاص القوات الأمنية عند مشاركته في تظاهرة وسط المدينة للمطالبة بتوفير الماء الصالح للشرب، فيما أمر رئيس الوزراء حيدر العبادي بفتح تحقيق بمقتل الشاب.
 
وتجددت التظاهرات الغاضبة في محافظة البصرة الأغنى نفطيا جنوبي العراق، خلال اليومين الماضيين، بمطالب أضيف إليها إنقاذ السكان من تلوث مياه الشرب الذي تسبب بإصابة أكثر من 18 ألف شخص.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018