إسبانيا تفسخ عقدا لتوريد 400 قنبلة دقيقة إلى السعودية

ألغت الحكومة الإسبانية تسليم 400 قنبلة عالية الدقة ذات توجيه ليزري إلى المملكة العربية السعودية، بسبب المخاوف من إمكانية استخدامها في شن غارات جوية في اليمن.
 
وذكرت إذاعة "كادينا سير" التي نقلت الخبر، أن العقد تم إبرامه مع الرياض في عام 2015، عندما كانت حكومة المحافظين في سدة الحكم في مدريد. وذكر بأن الحكومة الحالية للاشتراكيين تعتزم إلغاء الصفقة وإعادة المبلغ 9.2 مليون يورو، وهو ما دفعه الجانب السعودي بالفعل.
 
وتعارض منظمات اجتماعية، كالعفو الدولية و"غرينبيس" و"أرمز أندر كونترول"، و"فونديباو"، التي تتهم السلطات السعودية بارتكاب جرائم حرب في اليمن وانتهاكات حقوق الإنسان، التوقيع على اتفاقيات مع الرياض في المجال العسكري. ووفقاً لمنظمة العفو الدولية تحتل إسبانيا المرتبة الرابعة في قائمة أكبر مصدري الأسلحة إلى المملكة العربية السعودية.
 
ويأتي هذا القرار بعد مقتل نحو 50 شخصاً على الأقل وإصابة 77 شخصا يوم 9 آب/أغسطس، بغارة للتحالف العربي بقيادة السعودية، استهدفت حافلة مدنية في مدينة ضحيان شمال صعدة. وأعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر مقتل 29 طفلاً أعمارهم أقل من 15 سنة، وإصابة 30 طفلاً.  

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018