الجيش يدمر مقرات وتحصينات للتنظيمات الإرهابية ويقضي على أعداد منهم في ريف حماة الشمالي

دمرت وحدات من الجيش العربي السوري مقرات لإرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” والمجموعات المرتبطة به في رمايات مركزة على تحصيناتهم ونقاط انتشارهم بريف حماة الشمالي والشمالي الغربي قرب الحدود الإدارية لمحافظة إدلب آخر المعاقل الرئيسة للتنظيمات الإرهابية.
 
ونفذت وحدة من الجيش متمركزة في نقاط تثبيتها في محيط بلدة جورين رمايات بسلاح المدفعية والأسلحة الرشاشة على نقاط محصنة ومحور تحرك إرهابيي “الحزب التركستاني” على أطراف بلدة الزيارة إلى الشمال الغربي منها أسفرت عن تدمير عدة مقرات لهم ومقتل وإصابة عدد من الإرهابيين.
 
وتعاملت وحدة أخرى رصدت نقطة محصنة لمجموعة إرهابية في محيط بلدة اللطامنة معها برمية من سلاح المدفعية ما أدى إلى تدميرها والقضاء على عدد من الإرهابيين وإصابة آخرين وعرف من القتلى الإرهابي عبدو عماد الحبيب.
 
ودمرت وحدات من الجيش أمس مرابض صواريخ لإرهابيي “الحزب التركستاني” في قرية المشيك على الشريط الشرقي لسهل الغاب وقضت على عدد من إرهابيي “جبهة النصرة” والمجموعات الارهابية المرتبطة به والمنضوية تحت زعامته في الأحراش المحيطة ببلدتي السرمانية والقرقور على الحدود الإدارية بين حماة وإدلب وعند الأطراف الغربية لبلدة اللطامنة في حين دمرت اليات للتنظيم التكفيري شمال بلدة خربة الناقوس.
 
وينتشر آلاف الإرهابيين والمرتزقة في بعض قرى ريف حماة الشمالي ومدينة إدلب وريفها منهم من تسلل من الأراضي التركية بدعم ومساعدة أنظمة إقليمية وغربية إضافة إلى آلاف الإرهابيين الذين رفضوا التسويات بعد إحكام الجيش العربي السوري السيطرة على المنطقة الجنوبية والوسطى وريف دمشق وغيرها وتم نقلهم إلى إدلب.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018