أخبار عربية ودولية

العبادي: الحكومة المقبلة تتسلم دولة موحدة ومحررة ونسعى لعلاقات قائمة على عدم التدخل

أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي على ضرورة بسط سلطة الدولة وحصر السلاح في يد أجهزتها، مشددا على حرصه على إقامة علاقات دولية مبنية على احترام سيادة الدول وعدم التدخل.
 
وقال العبادي، في كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لمجلس النواب العراقي، اليوم الاثنين 3 سبتمبر/أيلول: "لا بديل عن بسط سلطة الدولة وحكم القانون ولا مجال للسلاح خارج نطاق الدولة". وتابع، متحدثا عن العلاقات الإقليمية والدولية: "نريد بناء علاقات إقليمية ودولية سليمة قائمة على التعاون وعدم التدخل في شؤون الدول".
 
ودعا رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته، البرلمان الجديد للتعاون مع الحكومة المقبلة، كما دعا إلى عدم إحياء النبرة الطائفية البغيضة. وشدد على ضرورة التركيز في المرحلة المقبلة على الخدمات والإعمار.
 
كما دعا جميع التيارات إلى التنافس لتحقيق متطلبات العراقيين. وقال "تسلمنا الحكومة والعراق بحالة ضياع بسبب احتلال داعش". مؤكدا أن العراق وقتها كان بعزلة دولية وإقليمية. وأضاف أن العراق أخذ مكانته التي يستحقها في محيطه العربي والإقليمي.
 
وبدأت أعمال الجلسة الأولى لمجلس النواب العراقي في دورته الرابعة، صباح اليوم، وذلك بعد أكثر من مائة يوم من إجراء الانتخابات البرلمانية.
 
وحدث أمس موقف غريب، إذ أعلن كل من "تحالف سائرون" بقيادة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، والتحالف المنافس له وهما "الفتح" و"دولة القانون" كلاهما حصولهما على الكتلة الأكبر، وأكد كل منهما أحقيته في تشكيل الحكومة المقبلة.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018