أخبار عربية ودولية

رئيس وزراء التشيك: الهجرة من الدول الإسلامية تهدد الهوية الأوروبية

صرح رئيس الوزراء التشيكي، أنريه بابيش، بأن الهجرة من الدول الإسلامية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى أوروبا، تشكل تهديدا على الحضارة الأوروبية وقيمها، ولذلك يجب وقفها نهائيا.
 
وقال بابيش في حديث لقناة Prima المحلية: "إننا في التشيك نعتبر أن الهجرة غير الشرعية تشكل تهديدا للثقافة والحضارة الأوروبيتين، لا نريد العيش في بلادنا مثلما يعيشون في إفريقيا أو الشرق الأوسط".
 
وشدد بابيش على أهمية وقف الهجرة من البلدان الإسلامية إلى القارة العجوز نهائيا، معبرا عن معارضته لسياسة الهجرة التي تحاول فرضها بعض دول الاتحاد الأوروبي بالقول: "وإذا أرادت فرنسا وهولندا وبلجيكا أن يصل إليها المزيد من أنصار داعش، أكثر مما عليه الآن، فإن ذلك أمرهم".
 
واعتبر رئيس وزراء التشيك أن تعزيز أمن الحدود الخارجية للاتحاد ومساعدة مواطني الدول التي تشكل مصدرا أساسيا لتدفق المهاجرين، من الوسائل الأساسية للحد من الهجرة إلى أوروبا.
 
ورأى أن استقرار الوضع السياسي والاقتصادي في ليبيا، هو المهمة الأساسية الماثلة أمام الاتحاد الأوروبي في مكافحة الهجرة غير الشرعية، وسيمكن أوروبا من توقيع اتفاق للهجرة على غرار الاتفاق الموقع مع تركيا.
 
وحذر من أن مسألة الهجرة باتت نقطة انقسام في المجتمع الأوروبي، بل وتتسبب بتصعيد الوضع السياسي الداخلي في دول أوروبا، مشيرا إلى وجوب إيجاد حل أوروبي مشترك وشامل للمشكلة.
 
ورحب بابيش بتغيير موقف الحكومة الألمانية تجاه استقبال المهاجرين المسلمين، مضيفا أن هذا التغير حصل تحت تأثير تنامي احتجاجات المواطنين الألمان ضد المهاجرين المسلمين.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018