المعلم: تهديدات واشنطن بضرب سورية لن تؤثر على خطط تحرير إدلب

صرح وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، اليوم الأحد، بأن تهديدات الولايات المتحدة بضرب سوريا، بسبب خطط دمشق في استخدام الأسلحة الكيميائية المزعوم، لا يؤثر على خطط الجيش السوري في تحرير إدلب من الإرهابيين.
 
وقال الوزير السوري خلال لقاء على قناة "روسيا 24" الروسية: "كل ما تروج له الولايات المتحدة لن يؤثر على تصميم الشعب السوري، وخطط الجيش السوري لتحرير إدلب، ووضع نهاية للإرهاب في سوريا".
وأضاف المعلم: "نحن شعب وقيادة سوريا، نرغب في إنهاء الصراع اليوم، لكن تدخل الدول الغربية بقيادة الولايات المتحدة يجعل الأمر صعبا". وسبق أن قال رئيس جهاز الشاباك الإسرائيلي السابق، آفي ديختر، إن إسرائيل لن تسمح للسوريين بتحويل أراضيهم لمنصة للإيرانيين.
 
ونشرت قناة "كان" الإسرائيلية، في وقت سابق اليوم الأحد، أن رئيس لجنة الخارجية والأمن بالكنيست الإسرائيلي، الجنرال آفي ديختر، صرح بأنه إذا تم ضرب أسلحة موجهة لحزب الله في سوريا، والخاصة، باستهداف مطار المزة السوري، بالأمس، فإن تل أبيب لن تسمح للسوريين بتحويل أرضهم لمنصة لإيران لاستهداف بلاده.
 
يذكر أن قوات الدفاع الجوي السورية اشتبكت مع مقاتلات إسرائيلية كانت تستهدف مطار المزة العسكري، الواقع على أطراف ريف دمشق.

 


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018