لافروف عن مقتل زاخارتشينكو: استفزاز واضح

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن مقتل رئيس جمهورية دونيتسك الشعبية المعلنة من طرف واحد، ألكسندر زاخارتشينكو، يؤدي إلى تفاقم الوضع في دونباس، ولا يساهم في تنفيذ اتفاقيات مينسك.
 
وقال لافروف للصحفيين: "هذا استفزاز واضح يهدف إلى تعطيل تنفيذ اتفاقيات مينسك، بالحقيقة هي الاتفاقيات التي لم تنفذها السلطات الأوكرانية".
 
وأشار لافروف إلى أنه من الصعب جدا عقد لقاء بصيغة "النورماندي" على ضوء التطورات الأخيرة.
 
وأضاف لافروف "في الوضع الراهن بالطبع من المستحيل الحديث عن عقد اجتماع بصيغة النورماندي كما أراد العديد من الشركاء الأوروبيين. هذه حالة خطيرة تحتاج إلى تحليل. نحن نقوم بذلك الآن".
 
ووقع انفجار في مقهى "سيبار" وسط مدينة دونيتسك، على بعد عدة أمتار من مقر زاخارتشينكو، مما أدى لمقتل رئيس الجمهورية ألكسندر زاخارتشينكو وإصابة وزير الدخل والضرائب ألكسندر تيموفييف.
 
واتهمت دونيتسك جهاز الأمن الأوكراني بالوقوف وراء العمل الإرهابي.
 
وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن مقتل زاخارتشينكو، يشير مجددا إلى أن من اختار طريق الإرهاب والعنف لا يمكن أن يبحث عن تسوية سياسية سلمية، ولا يريد حوارا حقيقيا مع سكان الجنوب الشرقي الأوكراني، بل يراهن على تركيع شعب دونباس، لكنهم لن ينجحون في ذلك.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018