مسمار الرِجل... مشكلة قد تستدعي الجراحة

لا يقتصر ظهورُ المسمار في الرجل على السيدات اللواتي ترتدين الكعب العالي فحسب، فهذه المسألة الطبّية الشائعة تصيب الجميع دون أيّ استثناء. كما أنها لا تُصنّف فقط على أنها مشكلة جلدية، بل يمكن تشخيصُها في بعض الحالات على مستوى العظام والمفاصل. فمتى تستدعي هذه الحالة اللجوء الى الجراحة؟
يظهر المسمار نتيجة زيادة اللحم في الرجل، لا سيما في كعبها، كما يمكن حدوثه في أعلى الاصابع أو في ما بينها، ونتيجة زيادة الجلد الميت تتشكّل طبقة سميكة مختلفة عن طبقة الرجل التي تكون الى جانبها. في هذا السياق، حاورت «الجمهورية» الاختصاصي في الأمراض الجلدية الدكتور اسماعيل معتوق الذي استهلّ حديثه قائلاً: «يجب التفرقة بين الثآليل والمسامير؛ فالمسامير مشكلة شائعة جدّاً تصيب جميع الفئات العمرية والجنسين على حدٍّ سواء، ولعلّ النساء اللواتي ترتدين الكعب العالي والضيق هنّ الأكثر عرضة لظهورها في اعلى الرجل أو بين الأصابع».
نادراً ما تخفي المسامير وراءها مشكلة مقلقة أو سرطانية خطيرة، ولكن قد تستدعي في بعض الاحيان خضوع المريض الى جراحة العظام. ويوضح د. معتوق أنّه «بالاضافة الى مظهر المسمار المزعج في الرجل، يشعر المريض بالآلام عند تحرّكه، لا سيما إذا كان المسمار في كعب رجله. وفي حالات أخرى، يمكن أن يكون الألم على مستوى العظام، حيث يعود سبب ظهور المسمار في هذه الحالة الى احتكاك عظمة الرجل بالجلد ما يؤدّى الى تكوين المسمار، مسبِّباً الألم في عظمة رجل المصاب».
جراحة العظم أو المفصل
زيارة الطبيب اساسية، للتأكد إذا كان المريض يعاني من الثآليل أو من المسامير، ويختلف العلاج باختلاف سبب المشكلة. ويشرح د. معتوق أنّه «إذا تمّ تشخيص المشكلة على أنها ثآليل نوجّه العلاج في هذا الاطار، أمّا اذا تأكدنا من أنها مسامير فعندها نصف للمريض المراهم الطبية بحسب سماكة المسمار، أمّا اذا كان السبب جرّاء ارتداء الحذاء الضيق أو الكعب العالي فعندها نطلب من المريض تغيير هذه العادة. من جهة اخرى، اذا كان المريض يعاني من اوجاع جدّية، وكان شكل العظمة عنده غير صحيح، وإذا كان يعاني من مشكلات في المشي، نوجّهه الى اختصاصي العظام الذي يصف له وسيلة طبّية معيّنة تقتضي تخفيف احتكاك العظمة مع الجلد، كما قد يخضعه الى الجراحة لتجليس العظمة في حال كانت بحالة اعوجاج أو عدم انتظام فيها أو بالمفصل».
ابتعدوا عن الشفرة
تكثر الوصفات الشعبية وطرق العلاج المنزلية التي يعتمدها البعض لحلّ مشكلة المسامير، فهل هي فعّالة؟ يجيب د. معتوق «لا يوجد أيُّ إثبات علمي يؤكّد فعالية هذه الوسائل، وبرأي لماذا اللجوء اليها في وقت يمكن استعمال المراهم الطبية المثبت فعاليتها والتي تُنهي المشكلة؟ ويهمّني أن أشدّد على ضرورة ابتعاد الاشخاص الذين يعانون من المسامير عن محاولة التخلص منها بواسطة الشفرة التي تكون نتيجتها كارثية على الرجل خصوصاً أنها تسبّب الالتهابات. كما أنصح الجميع بعدم ارتداء الاحذية في المنزل لإراحة الرجل والعظام، والابتعاد عن الاحذية الضيّقة وارتداء الكعب العالي».
 

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018