المعلم: سورية في الخطوة الأخيرة لتحرير كامل أراضيها من الإرهاب.. لافروف: حان الوقت لإعادة بناء الاقتصاد السوري

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم أن سورية في المرحلة الأخيرة لإنهاء الأزمة وتحرير كامل أراضيها من الإرهاب ولهذا تريد الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا الاعتداء عليها بهدف عرقلة عملية التسوية السياسية ومساعدة تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي.
 
وقال المعلم في مستهل لقائه مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في موسكو اليوم: إن “هذه الزيارة جاءت في توقيت مناسب لبحث آخر التطورات السياسية حول سورية والتعاون الاقتصادي والثقافي والاجتماعي بين بلدينا وكما كنا شركاء في مكافحة الإرهاب نريد أن نكون شركاء في عملية إعادة الإعمار”.
 
وأضاف المعلم: إن “شعبنا يقدر عاليا دور روسيا الاتحادية والرئيس فلاديمير بوتين في مكافحة الإرهاب في سورية وهو يريد أن تكون الأولوية في عملية إعادة الإعمار لشركائنا الروس الذين هم شركاء أيضا في العملية السياسية”.
 
وتابع المعلم: “نقدر عاليا دور روسيا الاتحادية سواء في اجتماعات أستانا أو سوتشي ونحن ملتزمون بتقدم العملية السياسية وخاصة في ضوء الوضع الميداني في سورية فنحن في الخطوة الاخيرة لإنهاء الأزمة في بلادنا وتحرير كامل أراضينا من الإرهاب”.
 
وقال المعلم: إن “الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ليست سعيدة بأن ترى مخططاتها قد فشلت في سورية ولهذا تريد أن تعتدي على سورية من خارج إطار مجلس الأمن لعرقلة العملية السياسية ومساعدة تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي وإطالة أمد الأزمة وبالتالي من حقنا المشروع أن ندافع عن أنفسنا وعلى الدول المعتدية أن تتحمل النتائج الكارثية لعدوانها”.
 
وأضاف المعلم: “أؤكد أننا لا نمتلك أسلحة كيميائية ولا يمكن أن نستخدمها فنحن منتصرون في المعارك على الإرهاب ولا نحتاج لاستخدامها وبالتالي فإن كل ذرائع هؤلاء المعتدين مكشوفة”.
 
بدوره أكد وزير الخارجية الروسي أن المهام المتعلقة باجتثاث الإرهاب من الأراضي السورية تشارف على نهايتها وبالتالي حان الوقت للقيام بالعمل على إعادة بناء الاقتصاد السوري وإعادة الاستقرار إلى جميع الأراضي السورية مشيرا إلى أن المشاريع التي تتم مناقشتها في إطار عمل اللجنة الحكومية السورية الروسية المشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري والعلمي ستساعد بدون شك لتحقيق هذا الهدف.
 
وقال لافروف: “سنناقش أيضا الجوانب الخارجية المتعلقة بالوضع في سورية مع التركيز على ضرورة جذب المساعدات الدولية وبالتوازي مع ذلك من الضروري تكثيف العمل فيما يخص تطبيق مخرجات مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي بهدف المضي قدما في عملية التسوية السياسية للأزمة في سورية”.
 
وأضاف لافروف: إن “الموقفين الروسي والسوري واضحان تماما ويستندان إلى القوانين الدولية والقرار الأممي 2254 الذي ينص على أن السوريين يقررون بأنفسهم مستقبل بلدهم”.
 
وكان المعلم الذي يرأس الجانب السوري في اللجنة الحكومية السورية الروسية المشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري والعلمي والفني وصل إلى موسكو في زيارة رسمية تلبية لدعوة من لافروف ومن المقرر أن يلتقى يوم غد نظيره يوري بوريسوف نائب رئيس الوزراء في روسيا الاتحادية ورئيس الجانب الروسي في اللجنة الحكومية المشتركة وستركز المحادثات على بحث علاقات التعاون الثنائي في المجالات كافة.
 
أبرز ماجاء في المؤتمر الصحفي لوزري الخارجية وليد المعلم وسيرغي لافروف:
 
- المعلم: موسكو في الأونة الأخيرة كانت مركزاً للاتصالات الإقليمية بشأن سورية
- المعلم: نحنا وروسيا شركاء في مكافحة الإرهاب وأصبحنا قريبين من الانتصار عليه
- المعلم: لايمكن أن ننسى ممارسات الدول التي تآمرت علينا منذ سبع سنوات لمنعنا من مواصلة مكافحة الإرهاب
- المعلم : سيكون لأصدقائنا في روسيا الأولوية في برنامج إعادة الإعمار في سورية
- المعلم: الغرب يريد إعادة سيناريو عدوانه في نيسان أثناء تحرير الغوطة لإنقاذ الإرهابيين في إدلب
- المعلم: نحذر من حماقة إرتكاب أي عدوان على سورية
- المعلم: مهما فعلوا سيبقى قرار القيادة السورية مكافحة الإرهاب في إدلب حتى القضاء عليه وإعطاء الأولوية للمصالحات الوطنية
- المعلم : "جبهة النصرة" اعتقلت معظم أعضاء لجان المصالحات في إدلب بعد ان فتحنا معبر أبو الظهور
- المعلم : نقول للغرب الذي يتباكى على حقوق الإنسان إذا أردتم المساعدة بعودة النازحين عليكم أن تبذلوا جهودكم برفع العقوبات عن سورية
- المعلم : الوجود الأمريكي في سورية عدواني وغير شرعي
- المعلم: تم تهريب أعداد كبيرة من إرهابيي الخوذ البيضاء إلى الأردن لنقلهم إلى الغرب وبريطانيا هي من أنشأت هذه المنظمة ومولتها
- المعلم: الإرهابييون خطفوا أكثر من 40 طفلا من إدلب ليمثلوا مسرحية الكيميائي المزعومة
- المعلم: أي عدوان على سورية لن يؤثر على عزم الجيش العربي السوري لمتابعة مكافحة الإرهاب
- المعلم: علاقتنا مع إيران قوية ومتجذرة ونحن عازمون في الحفاظ على هذه العلاقة وخاصة أن لمستشاري إيران دور في مكافحة الإرهاب
- لافروف: الجانب السوري شارك معنا في محاولاتنا إجراء مصالحات في منطقة إدلب
- لافروف : الإرهابيون يحاولون استخدام منطقة إدلب لإطلاق هجمات ضد الجيش العربي السوري
- لافروف: ضرورة مشاركة المجتمع الدولي في عودة المهجرين السوريين
- لافروف: سيواصل الجانبان السوري والروسي مكافحة الإرهاب على الأراضي السورية حتى عودة الأمان إليها باكامل
- لافروف : نعتبر أن على الدول الأخرى المساهمة بشكل نشيط في مسار عودة المهجرين السوريين في إطار الأمم المتحدة وبرامجها
- لافروف : أمريكا ودول غربية لها تجربة في ملف السلاح الكيميائي كذريعة لمهاجمة الجيش العربي السوري
- لافروف: في خان شيخون ودوما جرى استفزاز كيميائي تم استخدامه كذريعة لمهاجمة سورية وحتى الآن التحقيق مغلق بمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية
- لافروف: الوجود الأمريكي في سورية غير شرعي وهم وعدوا بالخروج منها لكنهم تعنتوا بالبقاء بذرائع مختلفة
- لافروف : الخطوات أحادية الجانب لن تقود إلى جدوى وحل القضية السورية يكون عبر الخطوات السياسية دون معايير مزدوجة
- لافروف : تطرقنا لمواضيع العودة العاجلة للمهجرين السوريين إلى ديارهم
 

 


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018