مال واعمال

وزير صيني يكشف رد بكين على الرسوم الأمريكية

علم الصين و أمريكا
 
صرح وزير المالية الصيني ليو كون، أن بلاده ستواصل الرد على واشنطن مع فرض أمريكا المزيد من الرسوم التجارية، لكن ضرباتها المضادة ستظل محددة قدر الإمكان لتجنب الإضرار بالشركات في الصين سواء كانت صينية أو أجنبية.
 
وأضاف ليو لـ"رويترز"، اليوم الخميس، في مقابلة بوزارة المالية هي الأولى مع وسائل الإعلام منذ توليه منصبه في مارس/ آذار، أن أثر "النزاعات التجارية" بين الصين والولايات المتحدة على الاقتصاد الصيني محدود إلى الآن، لكنه يشعر بالقلق بشأن الخسائر المحتملة في الوظائف وكذلك خسارة سبل الدخل.
 
وأشار إلى أن الحكومة الصينية ستزيد إنفاقها لدعم العمال والعاطلين عن العمل الذين تضرروا من النزاع التجاري، كما توقع ارتفاع إصدارات حكومات محلية لسندات لدعم الاستثمار في البنية التحتية هذا العام وتجاوزها تريليون يوان (145.48 مليار دولار) بحلول نهاية الربع الحالي.
 
وأوضح ليو أن "الصين لا تريد الدخول في حرب تجارية، لكننا سنرد بحزم على الإجراءات غير المنطقية التي اتخذتها الولايات المتحدة"، مضيفا "إذا تمسكت الولايات المتحدة بتلك الإجراءات، فإننا في المقابل سنتخذ إجراء لحماية مصالحنا".
 
وكانت قد قررت الولايات المتحدة الأمريكية فرض رسوم جمركية على واردات سلع صينية بقيمة 200 مليار دولار، بعدما أخفقت في التوصل إلى اتفاق لحل النزاع التجاري مع الصين.
 
نقلت وكالة "رويترز"، اليوم الأربعاء 11 يوليو / تموز، عن مسؤولون كبار في الحكومة الأمريكية قولهم إن هذه الخطوة جاءت بعدما أخفضت جهود التوصل لاتفاق مع بكين.
 
ونقلت عن الممثل التجاري الأمريكي روبرت لايتهايزر، قوله إن الرسوم التي ستفرضها أمريكا على الواردات الصينية الإضافية تصل إلى نسبة عشرة في المئة.
 

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018