أخبار سورية

بتوجيه من الرئيس الأسد.. وفد برئاسة المهندس خميس يزور القنيطرة لوضع خطة تنمية شاملة بعد انتصارات الجيش على الإرهاب

بتوجيه من السيد الرئيس بشار الأسد زار وفد حكومي برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء اليوم محافظة القنيطرة لوضع خطة تنمية اقتصادية وبشرية وخدمية بعد الانتصارات العظيمة التي حققها الجيش العربي السوري على الإرهاب.
 
وتفقد الوفد الحكومي العمل في مشفى الشهيد ممدوح أباظة بمدينة البعث وتم التأكيد على استعداد الحكومة لتقديم كل الدعم للمشفى ورفدها بالمزيد من الكوادر الطبية والتمريضية والأجهزة الطبية. والتقى الوفد أهالي بلدة حضر في صالة الشهداء في البلدة وتم الاعلان خلال اللقاء عن تقديم 200 مليون ليرة سورية للبلدة لرفع مستوى الخدمات الأساسية والبنى التحتية اللازمة لها.
 
 
كما زار الوفد معبر مدينة القنيطرة المحرر من الإرهاب ووجه المهندس خميس التحية لأهلنا الصامدين في الجولان السوري المحتل الذين أثبتوا للعالم صدق انتمائهم وتمسكهم بالهوية العربية السورية.
 
وخلال اجتماع الوفد مع المسؤولين في محافظة القنيطرة أكد المهندس خميس على تقديم الخدمات لكل القرى المحررة وتأمين الظروف المناسبة لعودة المهجرين إلى ديارهم لافتا إلى أهمية إقامة الصناعات والمشروعات الزراعية التي تتميز بها المحافظة معلنا عن تخصيص المحافظة بـ10 باصات للنقل الداخلي.
 
وفي مجال الزراعة بشقها الحيواني وجه المهندس خميس بإنشاء مبقرة في المحافظة تصل مساحتها إلى ألف دونم وإقامة معمل أجبان وألبان وزرع كل السدات المائية الملائمة بإصبعيات الأسماك .
 
ودعا المهندس خميس رجال الأعمال إلى الاستثمار بالمحافظة مبديا استعداد الحكومة لتقديم القروض والتسهيلات لهم مشيرا إلى ضرورة تطوير الهيكلية الإدارية للمؤسسات والاستثمار الأمثل للكوادر والموارد البشرية وتخصيص الموازنات لشراء آليات جديدة للقطاعات الخدمية والإنتاجية في المحافظة.
 
كما زار الوفد الحكومي فوج إطفاء القنيطرة وتم التنسيق لتقديم الدعم لإصلاح الآليات وبناء الفوج الذي تعرض للتخريب جراء الإرهاب. وزار الوفد بلدية خان أرنبة وطلب إعداد دراسة عن احتياجات ومطالب البلدة لمساعدتها في تنفيذ مشاريع البنى التحتية من مياه وصرف صحي وطرقات وغيرها.
 
وطلب المهندس خميس من القائمين على العمل في المنطقة الصناعية بالبلدة رفع وتيرة الأعمال لوضع المنطقة بالخدمة لما لها من أهمية وجدوى اقتصادية.
 
وخلال زيارة الوفد الحكومي لأحد تشكيلاتنا العسكرية أشار المهندس خميس إلى أن الجيش العربي السوري سيبقى درع الوطن الحصين الذي يحميه من المعتدين وأدواتهم .
 
 
وبين المهندس خميس في تصريح للصحفيين بساحة التحرير أن الوفد نقل خلال الزيارة محبة الرئيس الأسد لأهالي هذه المحافظة الصامدة بمناسبة عيد الأضحى المبارك وقال “نبارك لأهلنا بانتصارات الجيش العربي السوري التي حققها في حربه على الإرهاب”.
 
وأعلن رئيس مجلس الوزراء أن الحكومة خصصت 5 مليارات ليرة لتأهيل البنى التحتية والمديريات والمؤسسات الحكومية التي تعرضت للتخريب جراء الإرهاب لافتا إلى تسويق موسم التفاح لأهلنا في الجولان السوري المحتل دعما لصمودهم بوجه الممارسات الإسرائيلية العنصرية.
 
وأوضح المهندس خميس أن الزيارة وضعت عناوين عريضة للاستثمار الأمثل للقطاعين العام والخاص وتأهيل قطاعي الثروة الحيوانية والإنتاج الزراعي مبينا أن الخطوات التي تقوم بها الحكومة لعودة الألق إلى المحافظة سيشهدها المواطنون في الأيام القادمة.
 
شارك في الزيارة وزراء الزراعة والصحة والإدارة المحلية والدولة لشؤون تنمية المنطقة الجنوبية.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018