أخبار سورية

ضابط جريح في الجيش يتحدى إصابته ويبدأ مسيرا من قريته بريف مصياف إلى دمشق

بدأ النقيب الجريح في الجيش العربي السوري علي محسن علي الذي تعرض لإصابة أدت الى بتر قدمه اليسرى استبدلها بطرف صناعي مسيرا على الأقدام من قرية بشنين في ريف مصياف إلى مدينة دمشق لمسافة نحو 200 كيلومتر.
 
وفي تصريح لـ" سانا" أكد النقيب علي أن هذا المسير الذي من المتوقع أن يستغرق من 8 إلى 10 أيام رسالة صمود جرحى وأبطال الجيش العربي السوري وتأكيد على عزيمتهم في مواصلة المعركة ضد الإرهاب حتى تحرير كل تراب الوطن من دنسه.
 
وقال: إن “مصابي وجرحى الجيش العربي السوري لن تثنيهم جراحهم عن مواصلة حياتهم الطبيعية بل ستزيدهم إصرارا وتحديا على تجاوز إصاباتهم وتضميد الجراح التي أصيبوا بها والتشارك من جديد مع أبناء الوطن لإعادة إعماره”.
 
 

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018