ندبة في ملامح الوجود .. نرجس عمران

ويأخذني بعيداً بعيداً عني

ثم يعيدني إلي

 لكن من دوني

أتراه امتهن الإختلاس

فأصبح له نظر عيوني

أم أنه اختزل كل الناس

فصار وحده  عالمٌ يقطنني

لروحه طابقتْ روحي المقاس

 ارتداها 

وترك الوحدة تمتهنني

استجدي الأمال أن تواكبني ...حراساً

ونول الوحدة ينسج بالشوق كفني

تعالى نساير  ذات الإحساس

ودعك من كلام غيلة يجتاحني

سترى كم تبدع فينا الأنفاس ؟

حين تشرح الصدر

 بالأمان

بالأمن 

وزدْ على هذا  المقياس

ياكنزاً ....

من روح لا يماثله ألماس

 تدفق في شراييني

ودثرْ الروح ...كلباس

الفقد والحنين

يقتات العمر  

وفي قدر الوجود يروقهم الإنغماس

طيف منك أو ذكرى

تكفي لأقارع بحجةٍ دون إفلاس

فكن معي توأم الروح

هيكل الوجود

اشتهي لكن في فردوسك

 .....الانتكاس

امنح المشتهى

  من العذر إلتماسا

ثمة اغتراب في ساحة الوجود

أتراك ماعُدتَ موجوداً؟

تخّرش  الوتين

تلوي العهود

وتصبح ندبة في ملامح الوعود

فاخرس للغياب كل  إلتباس

السقم دب فى الأوصال

والدواء في زجاجة طيفك

الإنحباس

 

 


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018