تأخر عن الطائرة فأبلغ عن قنبلة فيها كي تنتظره!

لجأ فرنسي يعمل أمين مكتبة إلى خدعة تسببت بإرباك السلطات الأمنية، والحكم عليه بالسجن لعشرة أشهر!
وحاول يعقوب مائير الذي يقيم شرق لندن جاهداً اللحاق بالطائرة المتجهة من مدينة كرولي إلى لوس أنجلوس، ففشل بعد تأخره عن المواعيد المحددة، ورفض طاقم شركة الطيران السماح له بدخولها، فكان أن أجرى اتصالاً هاتفياً من جوّاله مع السلطات المختصة في الساعة 5.47 صباحاً، قبل ثماني دقائق فقط من موعد الإقلاع، للادعاء بوجود قنبلة على متنها، كخدعة تتسبب بإعادة فحص وتفتيش الركاب، وتأجيل الإقلاع 90 دقيقة على الأقل.
وكان من المقرر أن تغادر رحلة الخطوط الجوية النرويجية من مطار جاتويك 46 كم جنوب لندن، في الساعة 5.55 من صباح يوم 11 أيار.
لكن تحقيقاً أجرته جاتويك كشف عن أن المكالمة تمت باستخدام نفس الرقم المرتبط بحجزه.
وحين عاد مائير إلى المطار، ليقوم برحلة أخرى إلى الولايات المتحدة في 22 أيار، تم اعتقاله.
حيث زعم في البداية أنه فقد بطاقة هاتفه الهاتفية، قبل أن يعترف لاحقاً في محكمة لويس كراون بأنه مذنب بسبب توصيله، معلومات كاذبة عن مواد ضارة من شأنها أن تخلق مخاطر جسيمة على صحة الإنسان، فتم تحويله إلى السجن 10 أشهر.
 

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018