عقار جديد يحدث ثورة في علاج السرطانات المميتة

تمكن باحثون في جامعة كاليفورنيا الأمريكية من تطوير عقار تجريبي، يمكن استخدامه لعلاج بعض السرطانات القاتلة، التي تقاوم تأثير الأدوية التقليدية.
 
وذكرت صحيفة "الاندبندنت" البريطانية في تقرير لها، أمس الثلاثاء 14 أغسطس/ آب، أن العقار الجديد، الذي يجري تجريبه يمكن استخدامه في علاج 50 في المئة من السرطانات القاتلة، مشيرة إلى أن التجارب المعملية أثبتت أن العقار الجديد يمكنه إبطاء نمو خلايا الرئة والجلد والقولون والبنكرياس كإحدى وسائل مقاومة نمو الخلايا السرطانية.
 
وتعتمد فكرة العقار على مهاجمة أنواع من الخلايا السرطانية، التي لا يمكن إيقافها بواسطة العقارات الموجودة حاليا في نصف المصابين بأمراض السرطان بين البشر، بحسب الصحيفة، التي أشارت إلى أن العقار الجديد، الذي يجري تجريبه، يمكنه استهداف تلك الخلايا.
 
ويقول تريفر بيفونا، باحث بجامعة كاليفورنيا الأمريكية: "بدلا من استهداف الخلايا السرطانية لمنعها من النمو السرطاني المتسارع، التي تكون مفرطة الحساسية، فإنه يمكن قطع الطريق على تلك الخلايا حتى لا تواصل نموها".
 
وأضاف: "تم تطوير العقار الجديد ليقوم بمهمتين هما إيقاف نمو الخلايا السرطانية والقضاء عليها نهائيا من داخل جسد الإنسان.
 
 
ولفتت الصحيفة إلى أنه بعد انتهاء التجارب المعملية للعقار الجديد، سيتجه الباحثون لإجراء تجارب سريرية للتأكد من إمكانية استخدام العقار الجديد، الذي يمكن استخدامه لعلاج نصف حالات السرطان، التي يعاني منها البشر.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018