إيطاليا: انهيار جسر جنوة سببه "خطأ بشري"

صرح المدعي العام لمدينة جنوة الإيطالية، فرانتشيسكو كوتسي، بأن انهيار جسر السيارات في جنوة حدث نتيجة خطأ بشري، ولا توجد صدفة في الأمر.
 
وقال المدعي العام للصحفيين، عقب زيارته لمكان الحادث: "هذا خطأ بشري، وليس قضاء وقدر".
 
وكانت السلطات المحلية الإيطالية، قد أعلنت في وقت سابق اليوم الأربعاء، ارتفاع عدد ضحايا انهيار جسر السيارات في مدينة جنوة شمال غربي إيطاليا إلى 35 شخصا.
يذكر أنه أصيب العديد من الإيطاليين، أمس الثلاثاء، في حادث انهيار قسم كبير من جسر على طريق سريع في مدينة جنوة، وهو ما وصفه وزير النقل الإيطالي دانيلو تونينللي بأنه "مأساة فادحة".
 
وبحسب "فرانس برس"، نقلت وسائل إعلام إيطالية عن مصادر في وزارة الداخلية قولها، إن 11 شخصا على الأقل قتلوا، إلا أنه من غير الممكن تأكيد عدد الضحايا بعد.
 
وأكد كوتسي أن على مكتب المدعي العام الذي فتح قضية بشأن الانهيار، جمع الوثائق والشهادات المتعلقة بتشييد الجسر وأعمال الصيانة التي خضع لها.
 
وأضاف كوتسي:
 
يجب علينا الإجابة عن سؤال واحد، لماذا حدث هذا؟ هذا هو هدفنا وسنعمل كل ما يتوجب علينا الأمر لذلك.
 
ويذكر أن هذا الجسر، الذي يقع على الطريق السريع شمال غرب مدينة جنوى الإيطالية ويربط بين جزأي المدينة، انهار في منتصف نهار يوم أمس الثلاثاء. ما أدى لمصرع 35 شخصاً.
 
في السياق ذاته، طالب وزير النقل الإيطالي، دانيلو تونينيلي، باستقالة المسؤولين في الشركة المشغلة للجسر، وكتب في منشور عبر صفحته الرسمية على موقع فيسبوك "أشعر بالغضب لأنه في دولة مدنية لا يمكنك أن تموت بسبب انهيار جسر. هؤلاء المسؤولين عن هذه الكارثة غير المبررة يجب أن يعاقبوا، وكذلك الشركة التي تدير طرقنا السريعة، تجني المليارات وتدفع ملايين قليلة للضرائب، ولا تقوم حتى بأعمال الصيانة الضرورية للجسور والطرق".
 
والجدير بالذكر أن هذا الجسر كان قد بني في الستينيات من القرن الماضي. ووفقا لتقارير وسائل الإعلام المحلية، تم  آخر ترميم لهذا لجسر، الذي شيد على شاكلة جسر بروكلين في نيويورك، في عام 2016. ولوحظ في الصورة المنقولة من مكان الحادث، انهيار حوالي 200 متر منه.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018