د. أريسيان توقّع كتابها في معرض الكتاب

 

وقّعت د. نورا أريسيان عضو مجلس الشعب –رئيس جمعية الصداقة البرلمانية السورية الأرمنية في مجلس الشعب كتابها”سوقيات الأرمن في ديرالزور” في -نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين- الصادر عن دار الشرق في جناح دار الشرق بحضور رسمي وثقافي وإعلامي.
يدور الكتاب حول دير الزور التي لُقبت بمدينة شهداء الأرمن، ويعدّ أول بحث تاريخي توثيقي تحليلي باللغة العربية يتناول الوجود الأرمني في المنطقة الشرقية وتحديداً في دير الزور في تاريخ المجازر المتتالية والتهجير القسري وصولاً إلى الإبادة الأرمنية عامة وفي دير الزور خاصة.
وعن الهدف من هذا الكتاب الذي ربط الماضي بالحاضر بيّنت بأنه من خلال كتبها المتعلقة بالإبادة الأرمنية وغيرها وجدت أن الدراسات قليلة عن الوجود الأرمني في دير الزور، فأرادت تناول قضية تهجير الأرمن إلى دير الزور وتموضعهم حول منطقة الفرات، وفي المنحى ذاته إظهار أهمية دير الزور كموقع بالنسبة للإمبراطورية العثمانية وبعدها، وتابعت عن المحاور الأساسية التي تطرقت إليها مثل إبراز دور السوريين في حماية الأرمن، ومن ثم اندماجهم بالمجتمع المحلي ليصبحوا مع مرور الزمن جزءاً لايتجزأ من تاريخ دير الزور وحاضرها.
وعن الحياة الكنسية في دير الزور، أضافت بأن بناء كنيسة الأرمن التي أُطلق عليها فيما بعد”مجمع شهداء المجازر الأرمنية” الذي بات محجاً للأرمن في كل عام لإحياء ذكرى الشهداء هو الحدث الأبرز، خاصة أن الأرمن تعرضوا لما يشبه الإبادة الأرمنية للمرة الثانية من قبل داعش في الحرب الإرهابية على سورية إذ قاموا بتفجير مجمع الشهداء في عام 2014.
أما الشهادات الحيّة التي وثقتها في الكتاب ومصادرها قالت: اعتمدتُ بالدرجة الأولى على مصادر أرمنية من أرشيف مطرانية الأرمن الأرثوذكس لأبرشية حلب وتوابعها، ومن الكتاب السنوي” تقويم الجميع” للكاتب الأرمني وشاهد العيان تيوتيك، أما عن الشهادات فمن بعض الشخصيات الفكرية والسياسية في دير الزور، إلى جانب ما كتبته الصحافة السورية.
ملده شويكاني


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018