محاضرة بعنوان (مقاربات بين الأرمنية والعربية) للدكتورة نورا أريسيان

ألقت الباحثة وعضو مجلس الشعب د. نورا أريسيان محاضرة بعنوان (مقاربات بين الأرمنية والعربية) في المركز الثقافي العربي في أبو رمانة .

وفي مقدمتها استعرضت د. أريسيان لمحة عن اللغة الأرمنية وتطورها، والأبجدية الخاصة بالشعب الأرمني، وكيفية تأثر اللغة الأرمنية بلغات جيرانها من الشعوب المعاصرة. وفي إطار المقاربة بين اللغة الأرمنية والعربية، فقد أكدت أريسيان أن ذلك مرده إلى التداخل بين العرب والأرمن وطبيعة العلاقات العربية الأرمينية التاريخية التي تعود إلى الفتح العربي لأرمينيا في القرن السابع الميلادي . حيث بدأ التداخل في الكثير من المجالات، حيث استعملت اللغة العربية للتواصل مع العالم الإسلامي من اجل تعزيز العلاقات التجارية والدبلوماسية.

بالإضافة إلى الاهتمام بعلوم الطب والفلسفة وعلم الفلك، كما كان بالمفكرين الأرمن على معرفة وثيقة بالفلاسفة والشعراء العرب. وأشارت المحاضرة أنه وفق النظريات اللغوية فإن اللغة الأرمينية استعارت من العربية قبل الفتح العربي للأراضي الأرمينية وقبل بداية الاتصال المباشر مع الأرمن في القرن السابع. وفي فترة اللملكة الأرمنية توطدت العلاقات العسكرية والسياسية، وكان لهذا إسقاطاته على المجال اللغوي الثقافي أيضاً، وبرز تأثير الثقافة العربية في الثقافة الأرمنية بشكل واضح.

وأتت أريسيان على ذكر بعض النماذج للكلمات التي دخلت الأرمنية من العربية، مثل: أحمق وساحر والعيب، وعازب- عزيز – عجيب – ظالم – لايق. بالإضافة الى الصفات المستعارة من العربية، وبعض الصفات التي ساهمت في تشكيل الأفعال، والأسماء المركبة وغيرها.

وفي النهاية أكدت أريسيان أن " المقاربة بين الأرمنية والعربية، وكذلك التفاعل المشترك بين الارمن والعرب والعلاقات الأرمنية العربية له جذور عميقة في التاريخ. ويمكن القول أن المقاربة بين الأرمنية والعربية أسست لعلاقة صداقة على مر العصور، وكانت المقاربة اللغوية خير سبيل لتطوير المثاقفة والتفاعل والتقارب بين الحضارتين والشعبين الأرمني والعربي".

دمشق _الأزمنة _ محمد أنور المصري _


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018