فيديو: أجويرو يقود مانشستر سيتي لإحراز لقب الدرع الخيرية

تُوِّج مانشستر سيتي، بطل الدوري الإنجليزي، بلقب الدرع الخيرية، بتغلّبه على بطل الكأس، تشيلسي (2-0) اليوم الأحد، على ملعب ويمبلي. وأحرز مهاجم مانشستر سيتي، سيرجيو أجويرو، هدفي المباراة في الدقيقتين (13، 58).

وغاب عن صفوف السيتيزن، صانع لعبه البلجيكي كيفن دي بروين، وكذلك دافيد سيلفا، فيما جلس الحارس البرازيلي إيديرسون على مقاعد البدلاء، ولعب مكانه التشيلي كلاوديو برافو. وخاض الجزائري رياض محرز، أول مباراة رسمية له مع الفريق، منذ انضمامه إليه قادما من ليستر سيتي.

أما تشكيلة تشيلسي، فضمت للمرّة الأولى على صعيد المباريات الرسمية، الدولي الإيطالي جورجينيو، لكن غاب عنها الفرنسيان نجولو كانتي وأوليفييه جيرو، والبلجيكيان تيبو كورتوا، وإيدن هازارد. وجلس البرازيلي ويليان، على مقاعد البدلاء قبل أن يشارك في الشوط الثاني، وشهدت التشكيلة أيضًا مشاركة اللاعب الشاب كالوم هودسون أودوي، في مركز الجناح الأيسر.



سيطر سيتي منذ البداية، وافتتح التسجيل في الدقيقة (13)، عندما انطلق الشاب فيل فودين بالكرة قبل أن يمرّرها إلى أجويرو الذي سدّدها من حدود منطقة الجزاء أرضية على يسار الحارس ويلي كاباييرو. وأبعد برافو، كرة عرضية خطيرة للغاية من أمام مرماه في الدقيقة (17)، وانطلق سيتي بهجمة مرتدّة بالدقيقة 23، لكن الألماني ليروي ساني قابل الكرة بلمسة ثقيلة قبل الانفراد بالحارس.

واخترق هودسون أودوي من العمق، قبل أن يسدّد كرة علت مرمى سيتي في الدقيقة 30، ومرة أخرى عاد اللاعب الشاب ليختبر الحارس برافو بكرة بعيدة المدى، ارتدت من يدي الحارس وأبعدها الدفاع في الدقيقة 35. وأجرى مدرب مانشستر سيتي، بيب جوارديولا، تبديلاً بين الشوطين، بإخراج ساني، وإشراك مواطنه إلكاي جوندوجان.

وكسر أجويرو، مصيدة التسلّل قبل أن ينفرد بكاباييرو، لكنه فضل مراوغة الحارس قبل التسديد في الشباك الجانبية بالدقيقة (50). لكن المهاجم الأرجنتيني عوّض من خلال إحراز الهدف الثاني في الدقيقة 58، بعدما تلقّى كرة بينية من زميله البرتغالي برناردو سيلفا قبل أن يسدّد في الزاوية الضيقة.




وأجرى مارويسيو ساري، تبديلين دفعة واحدة بإخراج هودسون أودوي، وسيسك فابريجاس، وإشراك ويليان، وداني درينكووتر. وسدّد محرز، كرة من بعيد مرّت بجوار القائم الأيسر، قبل أن يستبدله المدرب جوارديولا، بالمهاجم جابريال جيسوس، ثم حلّ أبراهام في تشكيلة تشيلسي، مكان ألفارو موراتا.

وفوّت الحارس كاباييرو، على أجويرو فرصة إحراز الهدف الثالث، عندما تصدّى لتسديدة "على الطاير" من مسافة قريبة في الدقيقة (71). ودخل الشاب براهيم دياز مكان فودين، فأهدر فرصتين، واحدة في الدقيقة 79 عندما سدّد بجانب القائم القريب، والثاني في الدقيقة (82) عندما تصدّى كاباييرو لمحاولته.

وانطلق روس باركلي، بهجمة مرتدّة نادرة لتشيلسي قبيل النهاية، ومرّر الكرة أمام المرمى إلى أبراهام، لكن برافو تدارك الموقف وتصدّى للمحاولة. وعاد كاباييرو لينقذ انفراد لدياز في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، قبل أن يبعد مدافع تشيلسي أتنونيو روديجير تسديدة جيسوس، بعد خروج الحارس عن مرماه.


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018