(إلى أين.. سؤال سياسي).. كتاب حول جذور الحرب على سورية

 


مقالات فكرية وسياسية تتناول الحرب على سورية بأبعادها ومسبباتها تضمنها كتاب “إلى أين.. سؤال سياسي” الصادر حديثا للباحث الدكتور علي دياب.

ويتطرق المؤءلف في كتابه لمواضيع وقضايا شتى يسعى لربطها بجذور الحرب الإرهابية مخصصا حيزا لدور الإعلام المضلل والدعاية لتصوير ما جرى في سورية بأنه حراك شعبي وإخفاء دور كيان العدو الاسرائيلي ودول غربية في إنشاء تنظيمات إرهابية تعمل لتحقيق أهدافها في تفكيك محور المقاومة وإضعاف دور روسيا في المنطقة.

ويرى الدكتور دياب أن دعم الغرب وبعض الأنظمة العربية لتنظيمات كـ “الإخوان المسلمين” كان بهدف خلق كيانات فكرية تعادي العروبة و سعي العرب للوحدة والأحزاب ذات التوجه القومي التحرري مشيرا إلى أن هذه التنظيمات كان لها منظرون من رجال دين سعوا لنشر ثقافة التكفير ورفض الآخر.

وفي الكتاب أيضاً يوضح الدكتور دياب أن دول أوروبا الغربية تحمل توجهات الولايات المتحدة ذاتها في نشر الإرهاب ودعمه خارج حدودها واستغلال الشعوب في آسيا وأفريقيا لتحقيق رفاهيتها.

ويقارن المؤلف بين السياسة الخارجية الروسية ونظيرتها الأمريكية مشيرا إلى مصداقية الدور الروسي في دعم محور المقاومة ومواجهة تفرد الولايات المتحدة بالعالم وسعي الأخيرة لنشر ظاهرة ما سمي “الربيع العربي” في البلدان التي رفضت الخنوع لها.

كما يضم الكتاب مقالات حول تواطؤء أنظمة خليجية في تهديد وحدة وسيادة الأقطار العربية التي تتبع النظام الجمهوري واستخدامها لسلاح النفط ضد أشقائها ومركزية القضية الفلسطينية وجولات الحوار السوري في جنيف لحل الأزمة في سورية.

يشار إلى أن الكتاب صادر عن دار الشرق للطباعة والنشر والتوزيع أما مؤلفه الدكتور علي دياب فهو من مواليد الزبداني عام 1950 ويعمل أستاذاً في الأدب الأندلسي والمغربي في قسم اللغة العربية بجامعة دمشق كما أنه عضو في جمعية البحوث والدراسات باتحاد الكتاب العرب ورئيس تحرير مجلة التراث العربي الفصلية المحكمة الصادرة عن الاتحاد ومن مؤلفاته “الغزل الأندلسي في القرن الخامس الهجري” والأحزاب السياسية في أوروبا/ترجمة/.

محمد خالد الخضر

 


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018