30% فقط من حرائق كاليفورنيا تحت سيطرة رجال الإطفاء

أحكم رجال الإطفاء مساء الثلاثاء على 30% من حريق غابات "كار فاير" المستمر منذ أكثر من أسبوع بمدينة ريدينغ ومحيطها شمال ولاية كاليفورنيا الأميركية.
 
وقالت إدارة الإطفاء في كاليفورنيا إنها سيطرت على 30 في المئة من الحريق ارتفاعاً من خمسة في المئة الأسبوع الماضي.
 
وتمكن نحو 4100 من رجال الإطفاء من إحراز تقدم بمساعدة من هدوء الرياح لليوم الثاني.
 
وسمحت السلطات لبعض السكان بالعودة لمنازلهم لكن هناك نحو 37 ألفاً ما زالوا يقيمون في مراكز للإيواء.
وعثِر على 16 مفقوداً من أصل 20، في منطقة الحريق الممتد على مساحة 260 كيلومتراً شمالي سكرامنتو عاصم الولاية، بحسب المسؤول في شرطة ريدينغ، تود كوغل.
 
وتأكدت وفاة 6 أشخاص بسبب الحريق، رجلا إطفاء و4 مدنيين، بعدما تعرضت أحياء كاملة للدمار وفر منها السكان الذي لم يتمكنوا من الخروج لا بحيواناتهم الأليفة والقليل من المتعلقات.
 
وأتت النيران على نحو 1000 منزل و400 مبنى.
 
وهذا هو سابع أعنف حريق تشهده كاليفورنيا في تاريخها، وقد اندلع دون مقدمات في ريدينغ ومحيطها الأسبوع الماضي بعد أن حولته رياح عاتية إلى عاصفة من نار قفزت فوق نهر سكرامنتو.
 
وقال رئيس إدارة الغابات والحماية من الحرائق في كاليفورنيا، كين بيملوت، إن "رؤية دوامات النيران بدت وكأنها فعلاً عاصفة".
 
وأضاف أن "النار اشتدت مع ازدياد الرياح، فاقتلعت الأشجار، ونقلت السيارات من أماكنها ودمرت أجزاء من الطريق".
 
والحريق هو الأكبر بين 17 حريقاً يستعر في الولاية بعد أن اجتاح الجفاف المزارع وارتفعت درجات الحرارة بشدة وهبت رياح عاتية.
 

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018