الفنانة السورية دينا خانكان للأزمنة : الدراما الإذاعية في سورية لم تندثر وأنا اخترت أسباب ابتعادي عن الدراما السورية.

ردت الفنانة السورية / دينا خانكان / على بعض الاتهامات التي وجهت للدراما الإذاعية في سورية على أنها انتهت مع ولادة الإذاعات الخاصة وموجات FM ورأت بأن الإذاعات الخاصة وموجات FM لم يمضي على الوقت والزمن الذي مر على الإذاعات الحكومية السورية .

وأشارت / خانكان / إلى أن الإذاعات الرسمية لها المنحى الخاص وتواكب الأمور والمستجدات على عكس ما يحمله مضمون الإذاعات FM .

وأردفت إلى أن الدراما الإذاعية في سورية لم تندثر وما تزال تحافظ على جماهريتها الكبيرة والمطلقة والدليل استمرارية أحد أهم الأعمال الإذاعية / حكم العدالة / والتي وصلت عدد حلقاته إلى أكثر من 2000 حلقة إذاعية وما يزال رواده ينتظرون موعده وكذلك ظواهر مدهشة ومحكمة الضمير والكثير من الأعمال الإذاعية الأخرى.

وعن الأسباب التي تقف وراء غيابها عن الأعمال التلفزيونية .. تقول / خانكان / أنا بعيدة عنها .. وأنا اخترت أسباب ابتعادي وذلك بسبب تحجيمي بأدوار محددة وإقصائي لذلك احترمت نفسي وابتعدت ولكن ليس لنهاية الزمن حتى أجد مكاني المطلوب على خارطة الدراما السورية .

دمشق _ الأزمنة _ محمد أنور المصري _


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018