مدونة م.محمد طعمة

فرض غرامة "قياسية" على غوغل

فرضت سلطات مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي غرامة قياسية قدرها 5 مليارات دولار على غوغل، لاستخدام نظامها أندرويد لتشغيل الهاتف المحمول على نحو يضر منافسيها.
 
وووفقا لوكالة "رويترز"، تبلغ الغرامة نحو ضعفي غرامة سابقة قدرها 2.5 مليار دولار فرضت على شركة التكنولوجيا الأمريكية العام الماضي بشأن خدمتها للتسوق عبر الإنترنت.
 
وتمثل الغرامة ما يزيد قليلا عن إيرادات ألفابت، الشركة الأم لغوغل، في أسبوعين ولن تضغط بشكل يذكر على احتياطياتها النقدية البالغة 102.9 مليار دولار، لكنها يمكن أن تضيف إلى حرب تجارية تختمر بين بروكسل وواشنطن.
 
وقالت مارجريتا فيستاجر مفوضة الاتحاد الأوروبي لمكافحة الاحتكار إنها تحب الولايات المتحدة كثيرا، على ما تناوله تقرير نسب إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قوله إنها "تكره" بلاده. وتابعت قائلا "لكن الواقع هو أن هذا ليس له علاقة على الإطلاق بما أشعر به… إنه يتعلق بتطبيق قانون المنافسة، هذا ما نفعله في العالم، ولا نفعله في نصوص سياسية".
 
وأعلنت غوغل إنها ستطعن على الغرامة.
 
ومن المنتظر أن تجتمع فيستاجر ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر مع ترامب في البيت الأبيض يوم الأربعاء القادم، في محاولة لتفادي رسوم جديدة على سيارات الاتحاد الأوروبي وسط شكاوى ترامب بشأن العجز التجاري الأمريكي.
 
وأمرت فيستاجر غوغل أيضا بوقف الممارسات المضرة بالمنافسة في العقود المبرمة مع مصنعي الهواتف الذكية ومزودي خدمات الاتصالات في غضون 90 يوما، وإلا ستواجه غرامات إضافية بما يصل إلى خمسة بالمئة من متوسط الإيرادات اليومية للشركة الأم ألفابت حول العالم العالم.
 
ويشكل أندرويد، الذي يدير نحو 80 بالمئة من أجهزة الهواتف الذكية حول العالم وفقا لتقديرات استراتيجي أناليتيكس لبحوث السوق، أهم قضية في ثلاث قضايا ضد غوغل تتعلق بانتهاك قواعد المنافسة ومكافحة الاحتكار.
 
وامتنع بعض المصنعين الرئيسيين للهواتف التي تستخدم أندرويد، ومن بيهم سامسونج إليكترونيكس وسوني كورب ولينوفو جروب وتي.سي.إل عن التعقيب على قضية الاتحاد الأوروبي.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018